محكمة مصرية تفرج عن الصحافي محمود حسين

محكمة مصرية تفرج عن الصحافي محمود حسين
الإفراج عن حسين بعد عامين ونصف من الاعتقال

قررت محكمة مصرية، اليوم الخميس، الإفراج عن الصحافي بفضائية الجزيرة، محمود حسين، وذلك بعد نحو عامين وخمسة أشهر من الحبس الاحتياطي. حسب مصدرَين.

وكتبت الزهراء محمود حسين، ابنة الصحافي حسين، عبر صفحتها بموقع فيسبوك: "بابا أخد إخلاء سبيل.. الحمد لله"، دون تفاصيل أكثر.

بينما قال عضو هيئة الدفاع عن الصحافي، طاهر أبو النصر للأناضول، إن "محكمة جنايات القاهرة قررت رفض طعن النيابة، وإخلاء سبيل محمود حسين بتدابير احترازية قضائية وأمنية (لم يوضحها)".

وقررت محكمة جنايات القاهرة، أمس الأربعاء، إخلاء سبيل حسين بتدابير احترازية، وقررت النيابة المصرية الاستئناف على القرار، الذي نظرته المحكمة، اليوم الخميس، قبل أن ترفض الاستئناف وتؤيد قرار إخلاء السبيل.

وأوقفت السلطات المصرية محمود حسين في شهر كانون الأول/ديسمبر 2016، لدى عودته إلى بلاده في إجازة من عمله بالعاصمة القطرية الدوحة. ومنذ إيقافه جددت النيابة المصرية حبسه احتياطيا 20 مرة دون محاكمة.

ووجهت النيابة إليه اتهامات نفاها مرارا بـ"الانضمام لجماعة محظورة، وبث أخبار كاذبة، وتقارير من شأنها زعزعة الاستقرار". وظل حسين قيد الحبس الاحتياطي منذ ذلك التوقيت بسجن طرة جنوبي القاهرة.