الجزائر: الرئيس المؤقت يقيل مدير التلفزيون الحكومي وآخرين

الجزائر: الرئيس المؤقت يقيل مدير التلفزيون الحكومي وآخرين
بن صالح أحد أبرز وجوه نظام بوتفليقة (أ ب)

أقال الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، أمس السبت، المدير العام للتلفزيون الحكومي، لطفي شريط، وعيّن سليم رباحي في المنصب، كما أقال مديرة الوكالة الحكومية للاتصال والنشر والإشهار، جازية جدو، وعين منير مايدية في المنصب، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأعلنت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، دون الكشف عن خلفياته، إقالة رئيس سلطة ضبط السمعي والبصري (الهيئة مكلفة بالرقابة على عمل التلفزيونات الخاصة بالبلاد)، لزواوي بن حمادي، وتعيين عبد الرزاق زوينة، في المنصب.

وكان شريط قد تسلم إدارة التلفزيون الحكومي نهاية آذار/ مارس الماضي، بقرار من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قُبيل استقالة الأخير مطلع نيسان/ إبريل، وكان رباحي مسؤول الإعلام بمجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، إبان تولي بن صالح رئاسته.

وتُدير الوكالة الحكومية للاتصال والنشر والإشهار سوق الإعلانات الحكومية الموجهة لوسائل الإعلام، وعادة ما تتهم النقابات، السلطة باستغلالها في الضغط على الصحف والقنوات، من خلال التلويح بحرمانها من الإعلانات، التي تعد أحد أهم مصدر دخل المؤسسات الإعلامية. 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"