روسيا: إسقاط التهم عن الصحافي غولونوف وإقالة مسؤولين بالشرطة

روسيا: إسقاط التهم عن الصحافي غولونوف وإقالة مسؤولين بالشرطة
الصحافي الاستقصائي، إيفان غولونوف (أ ب)

برّأت السلطات الروسية، اليوم الثلاثاء، الصحافي الاستقصائي، إيفان غولونوف، وأسقطت تهم تهريب المخدرات عنه، فيما أعلن وزير الداخلية، إقالة اثنين من مسؤولي الشرطة الروسية على خلفية القضية التي أثارت استياء زملائه من الصحافيين والمجتمع المدني، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وذكر وزير الداخلية، فلاديمير كولوكولتسيف، في بيان: "سيتم اليوم (الثلاثاء) رفع الإقامة الجبرية عن غولونوف وتم إسقاط الاتهامات" عنه، مضيفا أن القضاء الروسي سيجري تقييما "لقانونية الإجراءات التي اتخذها الشرطيون الذين اعتقلوا الصحافي" الخميس في موسكو، مؤكدين أنهم عثروا على كميات كبيرة من المخدرات في حقيبته ثم في منزله.

وأوضح كولوكولتسيف أن عناصر الشرطة الذين اعتقلوا الصحافي، أُوقفوا عن الخدمة خلال فترة التحقيق، وتمت أيضا إقالة اثنين من كبار مسؤولي الشرطة، الأول هو الجنرال أندري بوتشكوف المسؤول عن قوات الأمن في الإقليم الغربي لموسكو، والثاني هو الجنرال يوري ديفياتكين الذي يقود دائرة مكافحة تهريب المخدرات في موسكو.

وأُوقف غولونوف الذي يعمل لحساب موقع "ميدوزا" الإخباري والمعروف بتحقيقاته عن الفساد في بلدية موسكو، الخميس في وسط العاصمة الروسية في ظروف مثيرة للجدل، ويندد داعموه بقضية مفبركة ردا على التحقيقات التي يجريها، فيما يؤكد هو أن المخدرات التي عثر عليها الشرطيون في حقيبته ومنزله لا تعود إليه.

وأوضح محاموه أن الفحوص التي أجريت بناء على طلب القضاء لم تظهر أي أثر للمخدرات في دمه، كما أن أيا من المظاريف التي عثر عليها يحمل بصماته.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية