السلطة الفلسطينية تنفي تمويل عملية زراعة شعر لمسؤول

السلطة الفلسطينية تنفي تمويل عملية زراعة شعر لمسؤول
أحمد عساف

تناقل مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ورقة رسمية من وزارة المالية الفلسطينية، تنص على منح مسؤول في السلطة الفلسطينية تمويلا ليجري زراعة شعر خارج البلاد، الأمر الذي نفته الوزارة وقالت إنها "هجمة مبرمجة عليها".

 كما وأكدت وزارة المالية، أن الوثيقة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتخص المشرف العام على الإعلام الرسمي السيد أحمد عساف، هي وثيقة مزورة، ولا أساس لها من الصحة.

وقال مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه بغض النظر عن مدى صحة الخبر، فإن أشخاصا كثر يستحقون التعاطف، أكثر من مسؤول مرتبه الشهري عشرات آلاف الشواقل.  

الوثيقة التي تداولها مستخدمون على "فيسبوك"

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم الخميس، "إنها إذ تؤكد أن وزير المالية شكري بشارة لم يتلق مثل هكذا رسالة، وترى أنها جزء من الهجمة المبرمجة على القيادة الفلسطينية، بهدف الإساءة إليها والتشكيك وزعزعة ثقة المواطنين فيها، خصوصا في هذا الوقت بالذات".

وتابعت الوزارة، "إنها وإذ تؤكد ثقتها بوعي الجمهور الفلسطيني لمثل هكذا ألاعيب، فإنها تدعو إلى عدم التعامل مع الإشاعات المغرضة التي تسيء للقيم الفلسطينية، كما تدعو إلى توخي الدقة في نشر أية معلومات أو "وثائق" على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد استهزأ العديد من المستخدمين بمحتوى الوثيقة، وبصرف السلطة الفلسطينية مبالغ طائلة على المسؤولين وعلى رفاهيتهم، بينما الشعب يعيش ظروفا اقتصادية صعبة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية