"قطع الإنترنت المتكرر يمسّ بحقوق الإنسان"

"قطع الإنترنت المتكرر يمسّ بحقوق الإنسان"
توضيحية (pixabay)

حذّرت منظمة "أكسيس ناو" والتي تنظم حملة تهدف إلى تدعيم حرية النفاذ إلى الإنترنت بعنوان "اتركها مفتوحة"، من زيادة عدد المرات التي يتم فيها قطع الإنترنت في دول ديمقراطية مثل الهند، مبينة أن تداعيات ذلك قد تنعكس على حقوق الإنسان، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأحصت المنظمة الدولية التي تهتم بالدفاع عن الحقوق الرقمية والإنترنت، 196 عملية قطع للإنترنت في 25 بلدا، كما أحصت 75 عملية قطع للإنترنت عام 2016 و106 خلال عام 2017.

وتُسَجَّل عمليات القطع الأكثر كثافة في قارتَي إفريقيا وآسيا، ففي الهند لوحدها تم تسجيل 134 عملية قطع محلية، لذا فإن الهند تُجسد مثالا واضحا على عمليات قطع الإنترنت.

وقال معد التقرير، برهان تاي: "ارتفعت عمليات القطع"، موضحا أنه تم تسجيل عمليات قطع للإنترنت تحدث لأول مرة في دول أفريقية مثل زمبابوي والبينين.

وتم صدّ النفاذ لمواقع التواصل الاجتماعي طيلة عام كامل في التشاد، أما في الكونغو الديمقراطية فقد ظلت البلاد دون إنترنت 21 يوما إثر الانتخابات الرئاسية، وفقا للمنظمة.

وذكر تاي أن السلطات بصفة عامة تؤكد على أنها تحرص على حماية الأمن الوطني وتعمل على التصدي للأخبار الزائفة وخطاب الكراهية "غير أن ما نلاحظه على الميدان أنها تقطع الإنترنت حين يكون هناك تظاهرات وانتخابات".

وفي خضم الأزمة السياسية التي مرت بالسودان وفنزويلا خلال 2019، تعطلت خدمة الإنترنت في سبعين مناسبة، استنادا لتقرير المنظمة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية