حلب: النظام يعتقل مراسلا يعمل بقناة إيرانية داعمة له

حلب: النظام يعتقل مراسلا يعمل بقناة إيرانية داعمة له
ربيع كله وندي

في خطوة غريبة من نوعها، قام فرع أمني تابع للنظام السوري، يوم أول من أمس السبت، باعتقال مرسال قناة تابعة للحليف الإيراني، والمعروفة بدعمها الشديد للنظام وجنوده، ونشرها خطاب الكراهية ضد المواطنين الذين يعيشون في مناطق المعارضة.

وذكر موقع "عنب بلدي" السوري، أن فرعا أمنيا في مدينة حلب، اعتقال مراسل قناة "العالم"، ربيع كله وندي، دون توضيح الأسباب.

ونقل "عنب بلدي" هذه المعلومات عن "موقع "سناك سوري" الذي حصل على معلوماته من مصادر مقربة من المراسل، والتي قالت إن عائلته لم يتسنَّ لها التواصل معه منذ لحظة اعتقاله حتى الآن، وهي لا تعرف سبب الاعتقال ولم تتمكن من توكيل محام له.

وعُرق وندي بانحيازه التام للنظام السوري، حيث رافق قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في معارك السيطرة على مدينة حلب من يد فصائل المعارضة.

ويعرف كله وندي بخطاب الكراهية والتحريض ضد المدنيين القاطنين في مناطق سيطرة المعارضة السورية، وخاصة في مدينة حلب ومحافظة إدلب في الشمال السوري.

وشدد "عنب بلدي" على أن الفروع الأمنية التابعة للنظام السوري قد اعتقلت منذ منتصف العام الماضي، صحافيين محليين موالين ومراسلين كانوا قد عملوا على تغطية المعارك التي بدأتها قوات بشار الأسد في عدة مناطق في سورية.

وصُنفت الاتهامات المتعلقة بالاعتقالات ضمن قانون "الجرائم المعلوماتية" الذي صدر ضمن قانون الإعلام الإلكتروني رقم 26 لعام 2011.

وأضاف الموقع أن بعض هؤلاء لم يُفرج عنهم إلى اليوم، ولا يُعرف مصيرهم إلى اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن آلاف السوريين قُتلوا تحت التعذيب في سجون الفروع الأمنية السورية منذ العام 2011.