#نبض_ الشبكة: وزيرة مصرية تهدد المعارضين بالخارج بـ"التقطيع"

#نبض_ الشبكة: وزيرة مصرية تهدد المعارضين بالخارج بـ"التقطيع"
وزيرة الهجرة المصري نبيلة مكرم عبد الشهيد

ظهرت وزيرة الهجرة المصري نبيلة مكرم عبد الشهيد، أمس الثلاثاء، في فيديو، هددت فيه معارضي مصر في الخارج بـ"قطع الرقبة"، في مشهد ربما اعتبرته "فكاهيا"، لكنه بمثابة تجل واضح لحجم آلة القمع المصرية تحت حكم العسكري السابق، عبد الفتاح السيسي.

واستهجن الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات المسؤولة التي تشغل منصبا رفيع المستوى، والتي أدلت بها أما تجمع للجالية المصرية في كندا احتفالات برفع العلم المصري في برلمان أونتاريو.

وقالت عبد الشهيد في مقطع الفيديو الذي انتشر على الشبكات الاجتماعية إن "كل من يتكلم عن مصر (بالسوء)... سيتقطع"، ممررة يديها على الرقبة في إشارة لعلامة الذبح، ليقابل الحاضرون من المهاجرين المصريين كلامها بالتصفيق.

ورأى مستخدمو الشبكات الاجتماعية أن تصريحات وزيرة الهجرة تعبّر عما آلت إليه الأمور تحت حكم السيسي، حتى على المستوى الخطابي، والذي تمثّل باستخدام عبد الشهيد لمصطلحات إجرامية على سبيل توضيح موقفها من معارضي الخارج.

وبرغم التأييد الغريب الذي لاقاه تهديد عبد الشهيد، بين الحضور الذي يُفترض أنه يعيش في بلاد أفضل حالا من بلاده على مستويات كثيرة، أهمها حريّة التعبير عن الرأي، إلا أن مصريين آخرين يعيشون في كندا وبريطانيا والولايات المتحدة، قدموا بلاغات قانونية للسلطات ضد الحكومة المصرية، لما جاء في الفيديو.

واعتبر د. صراح عطيفي، أن هذا التهديد هو بمثابة دافع للجوء: "أصبحت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم عبد الشهيد اداة من ادوات السيسي علنا لنحرنا وقتلنا احتفظوا بالفيديو وقدموه في حالة طلب اللجوء السياسي لأي دولة فالتهديد صوت وصورة".

وقال أيمن نور: "تقدمت عدد من الجمعيات المصريه في كندا واسترالياوأمريكا وبريطانيا ببلاغات قانونيه ضد #نبيله_مكرم #وزيرة_الهجرة  في شأن الفيديو المسجل لها في البرلمان الكندي من تهديد بتقطيع ونحر المعارضين".

وكتب عمرو خليفة: "نبيلة مكرم عبد الشهيد،  وزيرة الهجرة في لقطة معبرة عن الوجه الحقيقي للنظام.

" اللي هيقول كلمه وحشه  علي بلدنا يحصله ايه .... يتقطع".

وقالت سوسن غريب، معتبرة أن تصريحات الوزيرة هي تهديد للمصريين بمصير يُشابه مصير الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، الذي أُغتيل في قنصلية بلاده في إسطنبول: "اَي حاجة او "حادثة" هتحصل لاي فرد من المعارضة المصرية في الخارج هتبقي بتحريض ان ما كانش تنفيذ من نظام السيسي ! خاصة بعد التهديد العلني للمدعوة #نبيلة_مكرم وزيرة الهجرة و #المصريين_في_الخارج ! اند اوف تكست #خاشقجي ستايل".

وكتبت ناديا المجد: "افتكرت تصريح #السيسي الذي اتهم الرئيس الراحل #محمد_مرسي زورا وبهتانا "يانحكمكم يانقتلكم" لما سمعت تصريحات وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج  في حفل في كندا أمام أنصار للسيسي: أي حد يقول كلمة على بلدنا من الي قعدين برا يتقطّع" وأشارت على رقبتها بعلامة النحر 
قتلة وكاذبون".

وقال جلال شهدا: "هذه وزيرة "الهجرة وشؤون المصريين في الخارج"؟ ام وزيرة تقطيع ونحر المصريين في الخارج؟ تفاعل الحضور مع كلام الوزيرة اشد من فعلتها".

وقال كمال سدرا: "تهديد السيدة وزيرة الهجرة للمصريين في الخارج بقطع الرقبة لو اتكلموا علي مصر، سقطة كبيرة متسقة مع السياق العام لسياسة السلطة في التعامل مع المعارضين، المصيبة انها استخدمت مصطلح التنظيمات الارهابية -قطع الرقبة-، والمصيبة الاكبر انها قالت الكلام ده في كندا".

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"