"حرب الوسوم" في "تويتر" تشتعل بجدل التطبيع السعودي مع الاحتلال

"حرب الوسوم" في "تويتر" تشتعل بجدل التطبيع السعودي مع الاحتلال
المدوّن السعودي محمد سعود برفقة ديختر (لاعام)

تراشق مستخدمو موقع التّواصل الاجتماعي "تويتر" الفلسطينيّون والسّعوديّون تغريدات واتّهامات عبر وسوم "هاشتاغ"، حول قضيّة التّطبيع السّعوديّ مع الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن انتشر مقطع فيديو يظهر فيه مغنّيان فلسطينيّان شعبيّان وهما يشتمان وليّ العهد السّعود، محمد بن سلمان، ويتّهمانه بالتطبيع، خاصّةً بعد زيارة المدوّن السّعودي محمد سعود التطبيعية للبلاد الأسبوع الماضي.

وامتلأ وسم #لأبوك_لأبو_قضيتك عبر المنصّة بتغريدات تهاجم الفلسطينيّين والقضيّة الفلسطينيّة معتبرةً في كثير منها أنّ "الفلسطيني باختصار قام بخيانة وطنه، وباع أراضيه لليهود، ويتهم السعودية بأنها هي السبب ويقوم بسبّها وشتمها وهي الدولة الوحيدة الّتي وقفت بصفه"، وفق تعبير أحد المغرّدين، الّذي نشر معها كاريكاتيرًا يصوّر الفلسطينيّ بائعًا لأرضه لمشترٍ صهيونيّ عبر موثّق عثمانيّ.

وانتشرت صورة الكاريكاتير نفسه مع اختلاف التعقيبات، فنشرها مستخدم يدعى عبد الله بن عبد المحسن، معقّبًا أنّ الفلسطينيّين "خونة وهذه هي أفعالهم، لو جرح شخص في فلسطين لقالوا إنّ السعودية هي السّبب فإلى متى وهم يهاجموننا؟!".

فيما نشر مستخدم يدعى عبد الله الطويلعي صورًا قديمة لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، مع الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، وآية الله خامنئي، معقّبًا عليها بأنّ الفلسطيني "باع أرضه لليهود وباع كرامته للفرس" تحت وسم #لأبوك_لأبو_قضيّتك.

في المقابل، اعتبر بعض المستخدمين الّذين غرّدوا عبر الوسم أنّ "فلسطين قضية كل عربي ومسلم شريف وأهلنا في فلسطين كغيرهم من الشعوب فيهم من يجاهد الاحتلال و فيهم من باع ذمته للمحتل"، واعتبر كاتب التغريدة، أحمد المباركي، أنّ "شيطنة شعب بأكمله و اختزال قضية المسلمين الأولى في من يسيء تدل أن هذه الحملات منظمة من قبل الصهاينة والمتصهينيين لشق صف المسلمين فلا تعينوهم".

وانتشرت هذه اللّهجة الّتي اعتبرت الوسم ممنهجًا ومنظّمًا واعتبرته"متصهينًا"، عبر العديد من المنشورات في الوسم، فكتب أحد المستخدمين منشورًا قاله فيه: "هم يريدون مثل هذه الأمور مثل هذه الوسوم التي تهدف إلى هدم العرب ككل وليس المجتمع السعودي أو الفلسطيني فحسب، بل يريدون أكثر وأكثر من ذلك... ولكن تبقى السعودية وفلسطين بشعوبها وتلاحمها ومحبتها". 

من جهة أخرى، دشّن مستخدمون عديدون وسمًا معارضًا للوسم الأول تحت عنوان #لأبوك_لأبو_صهينتك، كتب فيه د. عبد الله العودة تغريدةً جاء فيها: "نقول للذباب الإلكتروني المتصهين.. الذي خان قضايا شعبه وحقوق الناس وقيمهم: #لأبوك_لأبو_صهينتك".

ليضيف في تغريدة أخرى تحت الوسم نفسه أنّ "الذي خان القدس وباعها بثمن بخس مع أنه ثالث الحرمين.. ومسرى المصطفى ﷺ .. سيبيع الحرمين كذلك؛ الذي يقتل شعبه لأجل تمرير صفقة مشبوهة تباع فيها المقدسات وبيت المقدس.. لن يحمي المسجد النبوي ولا المكي"، معتبرًا أنّ "التصهين لا حدود له ولا قيم".

وكتب مغرّد آخر يدعى مشعل العبد الله تغريدة تحت نفس الوسم قال فيها: "للأسف جاء اليوم الّذي نبرر فيه وقوفنا مع القضية الفلسطينية بعد ما كان هذا شيئًا بديهيًّا، ستبقى القضية الفلسطينية قضية المسلمين الأولى وليست قضية الفلسطينيين فقط".