ملكة جمال العراق تهاجم حماس وإلهان عمر تملقا لإسرائيل

ملكة جمال العراق تهاجم حماس وإلهان عمر تملقا لإسرائيل
ملكة جمال العراق، سارة عيدان (فيسبوك)

انهالت ملكة جمال العراق السابقة، سارة عيدان، بالتهم والانتقادات على عضو الكونغرس عن الحزب الديمقراطي، إلهان عمر، وهي عربية من أصل صومالي، بتصريحها أثناء مقابلة في برنامج "سارة كيتر شو" إنّها "لا تمثلني كمسلمة ولا تمثّل ملايين المسلمين في الشرق الأوسط". 

ولكن إلهان عمر لم تتأخر في الرد، حيث كتبت في تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على "تويتر"، قائلة إنها تمثل الناخبين في دائرتها الانتخابية، وبما أن عيدان خارج دائرتها فهي إذاً لا تمثلها.

وهنا عادت عيدان للهجوم عبر تويتر، قائلة لها إنها لا تمثلها كمسلمة بالمطلق، وكتبت: "أنا لا أؤيد أجندتك المتسقة مع سياسات الإخوان المسلمين، المعادية للولايات المتحدة والمعادية للسامية، أنتم تستخدمون الديمقراطية الأمريكية لتقسيم بلادنا وإضعافها".

ونشرت عيدان التغريدة مرفقة بصورة لإلهان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

مطبعة جيّدة مع إسرائيل

وكانت عيدان انتقدت خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عقدت في جنيف قبل أيام، ما وصفته بـ"تراخي الحكومة العراقية"، وذلك لعدم حمايتها بعد تلقيها تهديدات بالقتل، بسبب صورة جمعتها مع ملكة جمال إسرائيل، وفق روايتها.

كما هاجمت حركة حماس، وقالت: "لماذا لا يتحدثون عن حركة حماس الإرهابية التي أطلقت 700 صاروخ على إسرائيل في عطلة أسبوع واحدة".

سارة عيدان مع ملكة جمال إسرائيل (إنستغرام)

وكانت عيدان قد سبق أن أثارت جدلاً في وقت سابق، ونشرت صوراً لها بصحبة ملكة جمال إسرائيل عبر حسابها على "إنستغرام"، معلقة "السلام والحب من ملكة جمال العراق وملكة جمال إسرائيل»، ذلك خلال مشاركتهما في مسابقة ملكة جمال الكون، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، بمدينة لاس فيغاس الأمريكية، ما أثار ضجة واسعة، وقالت عيدان إنها تلقت تهديدات بالقتل في إثرها.

دعوات لإسقاط الجنسية العراقية عنها

أثار حديث عيدان جدلاً في الأوساط العراقية، إذ انتقدها رواد الشبكات الاجتماعية، كما تلقت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي دعوات تطالب بإسقاط الجنسية العراقية عنها.

كما قال العضو باللجنة علي الغانمي لموقع "بغداد اليوم" العراقي إن "ما تقوم به عيدان جريمة، يحاسب عليها القانون، وأضاف أن «عقوبة ما تقوله وتعمله سارة عيدان، إذا كان يصل إلى إسقاط الجنسية العراقية عنها، فنحن ندعم ذلك".