الخرطوم: قناة "الجزيرة" تعاود عملها

الخرطوم: قناة "الجزيرة" تعاود عملها
(تويتر)

أعلنت شبكة الجزيرة القطريّة في السّودان اليوم، الجمعة، عن سماح السّلطات لها بإعادة فتح مكتبها في الخرطوم والذي تم إغلاقه في أيار/ مايو الفائت، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس" عن مدير مكتب القناة، المسلمي الكباشي.

وأوضح الكباشي لـ"فرانس برس" أنّ السّلطات السّودانية وافقت لنا على معاودة عملنا في تغطية السودان".

وكانت السلطات السودانية قررت في 31 أيار/ مايو الفائت سحب تراخيص عمل مراسلي وموظّفي شبكة الجزيرة، وذلك في أوج التظاهرات التي أطاحت الرئيس السوداني السابق عمر البشير، ليضطر موظفو القناة الإخبارية آنذاك لتسليم معداتهم وإغلاق المكتب بعد إبلاغهم بقرار المجلس العسكري السوداني.

ويتّهم عدد من الدول الإقليميّة قناة الجزيرة بـ"التدخّل" في الشؤون الداخليّة للدول العربيّة. كما قطعت كلّ من الرياض وأبوظبي والقاهرة علاقاتها مع قطر واتهمتها بدعم "الإرهاب" وإسلاميّين، وبخاصّة جماعة الإخوان المسلمين، فيما تنفي الدوّحة الاتهامات الموجهة إليها.

ورفض قادة المجلس العسكري، الذين يحظون بدعم كلّ من الإمارات والسّعودية ومصر، الّتي تتّهم قطر بـ"دعم الإرهاب"، مرارا طلبات حكومات غربية وإفريقية بتسليم السلطة للمدنيين، قبل أن يتم التوصل أخيرا لاتفاق مع قادة حركة الاحتجاج.

ووقع المجلس العسكري وتحالف قوى الحرية والتغيير بالأحرف الأولى على وثيقة دستورية تمهد لمرحلة انتقالية مدتها 39 شهرا تنتهي بحكم مدنيّ. ومن المقرر أن يوقع الطرفان رسميا على الاتفاق السبت في مراسم يحضرها قادة أجانب.