تونس تترقب مناظرات تلفزيونية بين 26 مرشحا لرئاسة البلاد

تونس تترقب مناظرات تلفزيونية بين 26 مرشحا لرئاسة البلاد
(أ ف ب)

تُنظم تونس، ولأول مرة، ابتداء من اليوم، السبت، وعلى مدى ثلاث ليال نقاشا كبيرا بين المرشحين الـ26، وستنطلق المناظرات قبل ثمانية أيام من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية.

وتم توزيع المرشحين الستة والعشرين على ثلاث أمسيات، 9 السبت و9 الأحد و8 الإثنين، على أن تستمرّ الأمسية الواحدة ساعتين ونصف ساعة.

والمناظرات التي اختير لها عنوان "الطريق إلى قرطاج-تونس تختار" ستُبث على 11 قناة تلفزيونية بينها قناتان عامتان، وعبر أثير نحو عشرين إذاعة.

وسيكون بين المرشّحين المشاركين في المناظرة مساء السبت، المرشح الإسلامي عبد الفتاح مورو والرئيس السابق المنصف المرزوقي ورئيس الوزراء السابق المهدي جمعة، إضافة إلى عبير موسي التي ترفع لواء مناهضة الإسلاميين. وسيكون هناك كرسي فارغ للمرشّح ورجل الأعمال نبيل القروي الموجود في السجن بتهم تتعلّق بتبييض أموال.

ودعي إلى انتخابات رئاسية مبكرة في تونس بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، أول رئيس منتخب ديموقراطيا بالاقتراع العام في تاريخ البلاد الحديث.

وفتحت ثورة 2011، التي أدّت إلى سقوط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، الباب أمام طفرة إعلاميّة، مع تحرّر المضامين الإعلاميّة في سياق مرحلة جديدة لافتة.

ويشار إلى أن 13 قناة تلفزيونية تعمل في تونس، هي قناتان حكوميّتان و11 قناة خاصّة و39 إذاعة أصبحت تمنح مساحات واسعة من برامجها للنقاش السياسي.