فنانون مصريّون يزجّون بأنفسهم دفاعًا عن السيسي

فنانون مصريّون يزجّون بأنفسهم دفاعًا عن السيسي
شعبان عبد الرحيم سيطلق أغنية ضد محمد علي (ناشطون)

زج فنانون مصريّون، من ممثلين ومطربين، أنفسهم دفاعا عن الرئيس، عبد الفتاح السيسي، في مواجهة رجل الأعمال والفنان، محمد علي، الذي تلقى فيديوهاته رواجا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وسجّل فنانون مصريّون فيديو للدفاع عن السيسي، يبدو أنه أُدّي على عجل بالهاتف، أو أنه صوّر كذلك عن قصد، لمحاكاة فيديوهات محمّد عليّ.

والفنانون همّ: محمد فؤاد، بيومي فؤاد، حجاج عبد العظيم، أحمد بدير، شعبان عبد الرحيم، حسام داغر، أحمد شيبة، محمد لطفي، أحمد فلوكس، حكيم، محمود عبد المغني، هنادي مهنا، هاني شاكر، وطارق عبد الحليم.

وأطلق هؤلاء الفنانون شريط فيديو، تحت وسم "إحنا معاك يا ريس"، قالوا فيه "إحنا معاك وفي ظهرك يا ريس.. الشعب معاك والجيش خط أحمر.. ويسقط كل خائن".

ودعم هؤلاء الفنانون السيسي ضد الدعوة للثورة عليه، مؤكدين تأييدهم له وللجيش من خلفه، ووصفوا الداعين إلى إسقاطه بـ"الخونة".

ولاحقًا، انضمت المطربة أنغام لهؤلاء الفنانين، وسجّلت شريط فيديو، قالت فيه "طول عمرنا مصريين ومؤمنين أن مصر أم الدنيا وهتفضل أم الدنيا وهتبقى أم الدنيا اكتر ومعاك يا ريس وبجيشها وبإراداتنا احنا معاك يا ريس".

أما شعبان عبد الرحيم، فذهب أبعد من ذلك، وأعلن أنه سيطلق أغنية ضدّ محمد علي.

في السياق ذاته، قام ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بتداول قائمة زعموا أن محمّد علي نشرها، تتضمّن أسماء لفنانين مصريين وعرب يتعاونون مع المخابرات المصريّة.

ورغم أن القائمة لقيت رواجا واسعًا، إلا أنه اتضح لاحقًا أنّها مزوّرة، وأن حساب محمد علي الذي يقف وراءَها ليس حساب رجل الأعمال والفنان.

ومنذ أيّام، تداول ناشطون مصريّون وسم "#كفاية_بقى_ياسيسي"، ووصل إلى قرابة مليون استخدام، بعد انتشار موجة من الفضائح حول ضلوعه بالفساد، مؤخرا.

وطالب علي بتفعيل الوسم حتى الخميس المقبل، داعيا إلى تنحي الرئيس المصري، حال شارك في نشره 30 مليون مواطن مصري (من أصل نحو 100 مليون نسمة).

وقال علي إنه سيحدد "مناطق مهمة" لتظاهر المصريين الجمعة المقبل، حال تخطي الوسم العدد المطلوب من المتفاعلين ولم يستجب الرئيس المصري (لمطالبه بالرحيل).

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة