تظاهرة في رام الله تطالب بالعدول عن حجب المواقع

تظاهرة في رام الله تطالب بالعدول عن حجب المواقع
من المكان

جدد مشاركون في اعتصام وسط رام الله اليوم، الأربعاء، رفضهم لحجب عشرات المواقع الإلكترونية، مطالبين المؤسسات الحكومية والهيئات المسؤولة بالعدول عن القرار، واحترام حرية الرأي والتعبير.

ورفع المشاركون لافتات تدعو لوقف العمل بقرار الحجب، مستنكرين القرار الذي حجب مواقع إخبارية تنقل واقع المواطنين ما يتعرضون له في حياتهم اليومية، وجرائم الاحتلال.

ومن شعارات التي رفعها وهتفها المتظاهرون كانت "الموت ولا المذلة"، من يتحدث عن الفساد يُحجب" و"لا لتكميم الأفواه" وغيرها.

ونظم الاعتصام، الحراك الفلسطيني الموحد، الذي قال إنه رسالة رفض لسياسة تكميم الأفواه، وللمطالبة بوقف العمل بقانون الجرائم الإلكترونية، الذي يحرم المواطنين من حرية التعبير.

التظاهرة اليوم

وقال الحراك إن الأيام القادمة ستشهد وقفات واعتصامات في المدن، رفضا للقرارات التعسفية، بخاصة فيما يتعلق بالحريات العامة.

ويذكر أن محكمة الصلح في مدينة رام الله قررت، مؤخرا، الاستجابة لطلب النائب العام حجب 59 موقعا إلكترونيا وصفحة فيسبوكية، بينها موقع عرب 48، بادعاء أنها تضمنت مواد وصورا من شأنها "تهديد الأمن القومي والسلم الأهلي، والإخلال بالنظام العام والآداب العامة، وإثارة الرأي العام الفلسطيني".