#بالدول_المتحضرة: لبنانيون يسخرون من الطبقة السياسية الحاكمة

#بالدول_المتحضرة: لبنانيون يسخرون من الطبقة السياسية الحاكمة
مظاهرات لبنان (أ ب)

تصدّر وسم (هاشتاغ)، #بالدول_المتحضرة، تغريدات اللبنانيين في موقع "تويتر"، مساء اليوم الثلاثاء، ويتداول آلاف روّاد منصات التواصل الاجتماعي، هذا الوسم قاصدين التّهكم بما ينتج عن فساد الحكومة والطبقة الحاكمة في لبنان، وأغلب التغريدات كانت تشير إلى الفرق بين "الدّول المتحضرة" والتي تدير أمورها بشكلٍ ديموقراطيّ نزيه، وبين سلوكيات الحكومة اللبنانيّة.

وغرّدت ميساء زود، #بالدول_المتحضرة ما في ناس بسمنة وناس بزيت

وفي هذا السياق أشارت إلى المحاصصة الطائفيّة، والتي على ما يبدو قصدت المنتفعين من الفساد الإداري في لبنان، معبرةً عن امتعاضها من الذين ينعمون بمقدّرات البلد على حساب عامّة الشعب.

وغرّدت شابة أخرى مشيرةً إلى فوارق السلوك بين الزعماء العرب وبين بعض المسؤولين في الدول الغربيّة، في النرويج، أستراليا، ألمانيا وكرواتيا، قائلةً، "رئيس وزراء النرويج ينتظر دوره أمام الصرّاف لقبض راتبه، والمستشارة الألمانيّة ميركل تتسوّق لوحدها وبدون حرس، ورئيس الوزراء الأسترالي يعود لمنزله في أحد القطارات العامة، ورئيسة كرواتيا، لن نقترض ولو متنا جوع وخفضت راتبها ورواتب المسؤولين ولم تخصص بلادها لها كقادتنا".

وغرّدت أخرى، ساخرةً من التمسك بالمنصب السياسيّ، معتبرةً أنّه فوق الجميع، "بالدول المتحضرة القانون فوق الجميع إلّا بلبنان الكرسي فوق الجميع".

وغرّد عماد، مشيرًا إلى الإهمال الصحيّ الذي يتعرّض له المواطن اللبنانيّ، "بالدول المتحضرة ما بموت الإنسان على بواب المستشفيات".