دعوات أميركية لـ"معاقبة" إيران على وسائل التوّاصل الاجتماعي

دعوات أميركية لـ"معاقبة" إيران على وسائل التوّاصل الاجتماعي
توضيحية (pixabay)

دعت وزارة الخارجيّة الأميركيّة شبكات التّواصل "فيسبوك"، و"تويتر" و"إنستغرام"، إلى تعليق حسابات مسؤولين وقادة إيرانيين، إلى حين عودة خدمة الإنترنت في إيران التي تشهد توترا، بعد أن قطع الإيرانيون عن العالم منذ أكثر من أسبوع بعد حجب شبه تام للشبكة من قبل سلطات طهران في خضم تظاهرات عنيفة.

ونقلت "بلومبرغ" عن المبعوث الأميركي لإيران، براين هوك قوله إنّ "النظام شديد النفاق. يقطع إنترنت في حين تستمر الحكومة في استخدام حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي".

وأضاف "ندعو شركات شبكات التواصل الاجتماعي مثل ‘فيسبوك‘ و‘إنستغرام‘ و‘تويتر‘ إلى تعليق حسابات المرشد الأعلى، علي خامنئي، ووزير الخارجية، جواد ظريف، والرئيس حسن روحاني حتى يعيدوا خدمة الإنترنت لشعبهم".

واندلعت اضطرابات في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر بعد ساعات من إعلان إصلاح في طريقة تقديم الدعم للبنزين بهدف توجيهه إلى الأسر الأكثر فقرا. لكن الإجراء ترافق مع زيادة كبيرة في سعر البنزين في خضم أزمة اقتصادية عميقة.

وغداة ذلك قطع الإيرانيون عن العالم بعد تضييق مشدد على إمكانية الدخول إلى الإنترنت ما اعتبر وسيلة لمنع انتشار فيديوهات الاضطرابات التي خلفت خمسة قتلى بحسب حصيلة رسمية، وأكثر من مئة قتيل بحسب منظمة العفو الدولية.

وقال هوك "قطع النظام للإنترنت لأنه يحاول إخفاء القتلى والمآسي التي تسبب فيها لآلاف المتظاهرين في البلاد".

وفرضت واشنطن الجمعة عقوبات بحق وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد اذري جهرومي وذلك "لدوره في الرقابة الواسعة على الإنترنت" في إيران.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو قد دعا في تغريدة بالفارسية الجمعة المتظاهرين الإيرانيين إلى إرسال كل دليل على "قمع" من السلطات الإيرانية إلى الولايات المتحدة، مؤكدا أنهم "سيعاقبون على تلك التجاوزات".