"تيك توك" يعتذر لمستخدمة نشرت فيديو عن اضطهاد الإيغور

"تيك توك" يعتذر لمستخدمة نشرت فيديو عن اضطهاد الإيغور
لقطات شاشة من الفيديو

وجّه تطبيق التّواصل الاجتماعي "تيك توك" رسالة اعتذار اليوم الخميس لمستخدِمة، بعد أن قام بحذف فيديو لها تنتقد فيه معاملة الصين للمسلمين، مؤكّدًا أنّ ما حصل كان بسبب "خطأ بشري طفيف"، وأشار في بيان إلى أنّ الصور أعيدت إلى الموقع خلال أقل من ساعة.

ويثور الجدل حول الفيديو الذي بلغ عدد مشاهداته 1.6 مليون مرة فيما يواجه مالك التطبيق الصيني تحقيقا من قبل لجنة أميركية للأمن القومي بسبب تعامله مع بيانات شخصية، فيما يخشى مشرعون أميركيون من أنه ربما يحظر محتوى له حساسية سياسية.

وكانت مستخدمة تعرف نفسها باسم فيروزا عزيز، قد نشرت الأسبوع الماضي مقطع فيديو على التطبيق قامت فيه بلفتة تنطوي على إيحاء، وهي تتحدث عن الكيفية التي يُعامل بها المسلمون، قائلةً إنها تريد نشر الوعي بالوضع.

لكنها قالت في تغريدة لها على "تويتر" هذا الأسبوع إنها منعت من النشر على تطبيق "تيك توك" لمدة شهر، بعدما نشرت يوم الأربعاء أن الفيديو حذف وأعيد لاحقا.

وقال "تيك توك" على موقعه الإلكتروني إن الفيديو رفع لمدة 50 دقيقة؛ فيما قال إيريك هان أحد الموظّفين من التطبيق إنّ "نعتذر للمستخدمة عن الخطأ الذي وقع من جانبنا"، بينما قالت وزارة الخارجية الصينية إنه لا يوجد لديها تفاصيل عن الموضوع، وفق ما نقلته وكالة أنباء "رويترز".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة