بوتين يصادق على قانون قد يقيد حرية الصحافة والتدوين

بوتين يصادق على قانون قد يقيد حرية الصحافة والتدوين
(أ ب)

صادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، على مشروع قانون جدلي يقيد حرية الصحافة في البلاد، يوصم المدونين والصحافيين المستقلين بأنهم "وكلاء أجانب".

ويعد مشروع القانون الجديد امتدادا لقانون حالي يشمل وسائل الإعلام الممولة من الخارج.

وتبنت السلطات هذا القانون عام 2017 ردا على قرار لوزارة العدل الأميركية بتسمية شبكة "روسيا اليوم" - التي تمولها الدولة الروسية - "وكيلا أجنبيا".

ويمكن أن ينطبق القانون الجديد على أي شخص يقوم بتوزيع المحتوى الذي تنتجه وسائل الإعلام المسجلة كوكلاء أجانب ويتلقى مدفوعات من الخارج.

ويخضع الأفراد المسجلون كوكلاء أجانب لمزيد من التدقيق الحكومي. حيث يتعين عليهم التسجيل لدى وزارة العدل، وتقديم المزيد من الأوراق الرسمية أو مواجهة غرامات.

وقد تم انتقاد هذه الخطوة من قبل كثيرين في روسيا لتقييدها حرية التعبير في البلاد بشكل أكبر والسماح للسلطات باتخاذ إجراءات صارمة ضد المعارضة.

وقالت منظمة "العفو الدولية" في بيان مشترك مع منظمات أخرى بما فيها "صحافيون بلا حدود" إنها "خطوة إضافية لتقييد الإعلام الحر والمستقل" و"أداة قوية لإسكات أصوات المعارضة".