السعودية: العزّاب والعوائل يدخلون المطاعم من نفس الباب

السعودية: العزّاب والعوائل يدخلون المطاعم من نفس الباب
رويترز

صرّحت وزارة الشؤون البلديّة والقرويّة في المملكة العربيّة السعودية، على موقع تويتر، مساء أمس الأحد، بإلغاء شرط فصل مداخل المطاعم بين عزّاب وعائلات، ويأتي ذلك في ظل "التغييرات الاجتماعيّة" الواسعة التي يطرحها وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان.  

وجاء ذلك في منشور الوزارة بخصوص الاشتراطات الفنية الخاصة بأنشطة المطاعم في المملكة، قائلةً فيه "إلغاء اشتراط مدخل للعزاب "الرجال" ومدخل للعوائل "الأسر والنساء" في المطاعم".

ويذكر أن هذا الموضوع، أثار جدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وانقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لإلغاء الشرط، ومنهم من قدّم شبه نفي لنظام سابق سائد بخصوص المطاعم، وفي هذا السياق غرّد، محمّد الخولي، على حسابه في موقع تويتر، "على فكرة أنا بدخل مطاعم كتير في السعودية ملاحظتش موضوع باب مخصوص للستات ده قبل كده غير في المطاعم الصغيرة نسبيًا".

ومن الجدير بالإشارة، أن هذا التحديث لإلغاء الشرط يأتي من ضمن عدّة تعديلات في اللوائح والاشتراطات الفنيّة، للسعوديّة، وطالت هذه التعديلات والاشتراطات أو إلغاءها، مرافئ عامّة أخرى مثل المستشفيات والمدارس، والمطاعم، والترفيه، وفقًا للائحة التعديلات التي رفعتها الوزارة على موقعها الرسميّ.

وغرّد الفنان التشكيليّ السعوديّ، مشاري الغامدي، على القضيّة قائلًا:

وغرّدت صفحة "شنب سياسيّ"، على موقع تويتر قائلةً، "طول عمرنا نختلط بنساء داخل السعودية، سواء مولات مستشفيات شركات فنادق مطاعم، ولا فكرنا فيهن كما ذكر المخبول بالعكس هم أخوات لنا في الوطن والإسلام قبل كل شيء".

ويذكر أنه على مدى عقود، لم تسمح القوانين في السعودية بالاختلاط بين الجنسين في الأماكن العامة، وكانت "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" هي الجهة الرسمية التي تُشرف على تطبيق ذلك بصرامة.

لكن، خلال السنوات القليلة الماضية، اتخذت السعودية عدة "تغييرات اجتماعية"، أبرزها السماح بقيادة المرأة للسيارات، وافتتاح دور عرض سينمائية، وإقامة حفلات غنائية، ضمن رؤية يقودها ويدفع بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة