اللبنانيون يسخرون من التقصير الحكومي بوسم #لبنان_يغرق

اللبنانيون يسخرون من التقصير الحكومي بوسم #لبنان_يغرق
المياه تغمر شوارع في لبنان (تويتر)

تصدر وسم #لبنان_يغرق، اليوم الإثنين، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في لبنان، وطالب المغرّدون عبره بحلول جذرية تقيهم من الغرق بمياه الأمطار والسيول، للمرة الثانية على التوالي خلال أيام.

وبادر لبنانيون من خلال مساهمات شخصية، إلى فتح مجاري تصريف المياه وسط مناشدات السلطات البلدية للتدخل، واستعمل بعضهم ألواح التزلج المائي للتنقل في المنطقة، بعدما تعذر عليهم التنقل سيرًا على الأقدام خوفًا من أن تغمرهم المياه.

وأكّد نائب رئيس بلدية قرية الغبيري، الواقعة في بعبدا، أحمد الخنساء، أنّ "منطقة الأوزاعي التابعة بجزء منها لبلدية الغبيري فاضت بالسيول، حيث غرقت السيارات والمحال التجارية والمنازل بمياه الأمطار المتجمّعة واقتصرت الأضرار على الماديات".

وشدد على أنّ "المسؤولية الكبرى تقع على عاتق وزارة الأشغال العامة والنقل، باعتبار هذه الطريق طريقًا دوليًا، وفي القانون، فإنّ الطرقات الدولية ليست من مسؤولية البلديات إنّما الوزارة، علمًا أنّنا سبق ونظّفنا هذه الطريق كمبادرة منا".

ودعا مواطنون لبنانيون، الوزراء، خصوصًا وزارة الأشغال العامة، والنقل والأجهزة الأمنية والبلديات، إلى القيام بمسؤولياتهم لحماية المواطنين، كما أعرب بعضهم عن الغضب من استمرار حكم الطبقة السياسية التي صادرت أموال الشعب ولم تقم بتصريف للمجاري.

وسخر المشاركون في الانتفاضة، من تحميل الثورة مسؤولية إقفال الشوارع بالأمطار وغرقها من قبل مناصري أحزاب السلطة في المرات الماضية

وانتشرت في "تويتر" فيديوهات وصور لسقوط الأمطار على المسافرين في مطار بيروت الدولي، وغرق وزارة العمل في الأمطار، بالإضافة إلى غرق مناطق في ضواحي لبنان، كالشيفروليه، والأوزاعي، كما نشر مغردون، صورًا تُظهر استخدام مواطنين قوارب للتنقل بسبب المياه، بالإضافة إلى تغطية المياه للسيارات.

وكتب مواطن لبناني في "تويتر": "يا عيب الشوم على هيك دوله، #لبنان يغرق"

وغرّد مانويل درغام، مطالبًا بالتدخل: "نطالب الصقور بالتدخل السريع الرجاء فتح الطريق بدنا نروح عالشغل #لبنان_يغرق #الثورة_قليلة_عليكن".

وقالت سارة زين: "ليه ما في بنى تحتية بلبنان من طرقات وصرف صحي و...؟لأن في حدا قرّر يتديّن ليعمّر وبعدنا لهلء مندفع فوايد الدين".

اقرأ/ي أيضًا | عون: من يحصل على تأييد غالبية الكتلة النيابيّة سيشكّل حكومة

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة