هزليّات يابانيّة لبنانيّة من طريقة هروب كارلوس غصن

هزليّات يابانيّة لبنانيّة من طريقة هروب كارلوس غصن
(تويتر)

أثار هروب رجل الأعمال اللبناني الفرنسي، كارلوس غصن من اليابان، الهزل والنكات، على موقع "تويتر" بين اليابانيين واللبنانيين، وأدى إلى تفاعل المغرّدين بتصوير طريقة هروبه بأسلوبٍ ساخرٍ.

ويُذكر أن رجل الأعمال غصن، البالغ من العمر 65 عامًا، فرنسي المولد، برازيلي من أصل لبناني، قد دخل السجن في طوكيو لمدة 130 يومًا، وأُفرج عنه لاحقًا بكفالة، بانتظار محاكمته في الربيع المقبل، للنظر في أربع تهم تتعلق بمخالفات مالية يشتبه أنه ارتكبها عندما كان رئيسًا لشركة "نيسان" التي سبق أن أنقذها من الإفلاس.

وأعلن الرئيس السابق لشركة "نيسان"، غصن، يوم الثلاثاء، عقب وصوله المفاجئ إلى لبنان أنه لم يهرب من العدالة في اليابان وإنما غادرها لتجنب "الظلم والاضطهاد السياسي". ظهر الرئيس السابق لشركة "نيسان"، كارلوس غصن، على إحدى كاميرات المراقبة مغادرًا منزله في طوكيو بمفرده، لدى فراره لتجنب محاكمته في طوكيو، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية يوم الجمعة.

ولم يشاهد غصن عائدًا بعد مغادرته حوالي ظهر التاسع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر، كما ذكر أشخاص على صلة بالتحقيق لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية "إن إتش كي".

ويعتقد أنه سافر على متن طائرة خاصة من مطار كنساي غربي اليابان في ذلك اليوم متوجهًا إلى إسطنبول، وأنه توجه من هناك إلى بيروت.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"