"تيك توك" توسع نفوذها في أوروبا

"تيك توك" توسع نفوذها في أوروبا
توضيحية (pixabay)

احتلّ تطبيق "تيك توك" لتشارك الفيديو، والمحبّب لدى المراهقين، المرتبة الرابعة بين التطبيقات الأكثر تحميلا في العالم خلال سنة 2019، وهو ما دفع الشركة لإقامة مركز إقليمي جديد لها في أوروبا، مقره في العاصمة الإيرلندية دبلن، وفق ما أعلنت عنه أمس، الجمعة.

وجاء "تيك توك" الّذي يتشارك في المرتبة الرابعة متقدّمًا على تطبيق "إنستغرام" التابع لـ"فيسبوك" التي استحوذت تطبيقاتها على المراكز الثلاثة الأولى، أي "فيسبوك" و"مسنجر" و"واتساب".

وأوضحت الشركة أنّ هذا الموقع المسمى "مركز السلامة وحماية البيانات"، سيكون أحد المراكز الإقليمية الثلاثة للتطبيق الصيني بعد سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة وسنغافورة.

وأشار بيان "تيكتوك" إلى أن المركز الجديد في دبلن الذي سيقوده المسؤول السابق في "غوغل" و"فيسبوك"، كورماك كينان سيتيح للمنصة الاجتماعية تعزيز "سياسياتها وتقنياتها واستراتيجياتها لإدارة المضامين مع الحرص على أن تكون هذه الأخيرة متكيفة مع الثقافة والإطار المحلي".

وفي أوروبا، تملك "تيكتوك" مكاتب في باريس ولندن وبرلين ودبلن، وهي توظف حاليا حوالى 300 شخص، على ما أوضحت الشركة لوكالة فرانس برس. وبحلول نهاية العام الجاري، تسعى الشركة لتوظيف ألف شخص في مكاتبها الأوروبية بينهم حوالى مئة في دبلن.

وتطبيق "تيكتوك" مملوك لشركة "بايتدانس" الصينية الناشئة التي أطلقت أيضا محركا للبحث وتحاول الاستحواذ على حصة من الإيرادات الإعلانية الإلكترونية.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة