#نبض الشبكة: "غربة يهودية" رواية سعودية نحو التطبيع

#نبض الشبكة: "غربة يهودية" رواية سعودية نحو التطبيع
غلاف رواية "غربة يهودية" (تويتر)

أثارت رواية "غربة يهودية" للكاتبة رجاء بندر، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعضهم أشاروا إلى أن الرواية تتجه نحو التطبيع مع إسرائيل، وآخرون وصفوها بـ"غير لائقة"، في ظل التقارب الأميركي السعودي مؤخرًا.

وتصدر الكتاب قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في السعودية، بحسب تقارير صحافية.

ونفت الكاتبة بندر أن روايتها تشجع على التطبيع بقولها لموقع "رصيف 22" إنه "لم يكن هناك مغزىً من الرواية سوى شغفي بالبحث عن اليهود، وخاصة اليهود العرب الذين كانوا يومًا يعيشون جنبًا إلى جنب في قرانا ومدننا ثم اختفوا وظهروا في صفوف تصنف بصفوف ‘العدو‘".

تروي "غربة يهودية" قصة فتاة ولدت لأم يمنية يهودية وأب عربي مسلم من جنسية أخرى في إطار "حب مستحيل" يجمع الثري المسلم بيهودية يمنية من أسرة متواضعة الحال، ثم يفترقان بعد زواج دام ثلاث سنوات. يترك الزوج طفلته التي تترعرع لدى أمها وفق الطقوس اليهودية وتعتنق اليهودية.

اعتبر معلقون سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الرواية تقدم محتوى "غير لائق" وفيه "قلة حياء وكلمات جنسية"، ووصفها آخرون بأنها "رواية نحو التطبيع"، واتهموا بندر بالسعي إلى "تمرير رسائل خفية مسمومة" من وراء قصتها.

وغردت نجمة على "تويتر": "توفقت رجاء بعنوان وقصة الروايه بس ماتوفقت بالتبطينات اللي دستها بين السطور بالبدايه كان الرجل العربي مثقف بعد كم سطر صار إنسان معدد ويجبر على النقاب أما زيارة المقابر هذي اللي ينحط تحتها ‘بموووت شدددخل‘".

وغرّد سلطان على "تويتر": اذا هذي الكاتبة وهذا تفكيرها المنحط ليش اقرأ لها؟!!"

وغرد حساب "غابت" منتقدا التعابير الجنسية التي استعملتها الكاتبة في روايتها: "الوضع في انحدار للأمانه تكتب كلمات جنسيّة ويطلع لها هاشتاق وفوق كذا يلقّبونها ب الكاتبه، الكاتب والكاتبه يحترمون انفسهم قبل كل شي ويحافظون على مسمى الكاتب من التلوث والقذارة اللي تتكلم فيها رجاء بندر، ولكن أن لم تستحي ف افعل ما شئت".