"أمازون" تبيع كتبًا لمنظّري النّازيّة ومطالبات بسحبها من الموقع

"أمازون" تبيع كتبًا لمنظّري النّازيّة ومطالبات بسحبها من الموقع
متجر "أمازون" للكتب (أ ب)

طالب متحف "أوشفيتز ميموريال" موقع "أمازون" بسحب كتب للأطفال تعود إلى الحقبة النازية المعادية للسامية معروضةٍ في الموقع، معتبرًا أنّها تساهم في نشر "الدعاية النازية البغيضة والخبيثة المعادية للسامية".

ودعا المتحف في تغريدةٍ على حسابه في "تويتر" مساء أمس، الجمعة، الملياردير الأميركي جيف بيزوس إلى أنه "يجب أن تسحب فورا كتب لأشخاص من أمثال يوليوس شترايشر يمكن إيجادها على موقع ‘أمازون‘".

ومن بين هذه المؤلفات كتاب معاد للسامية موجه إلى الأطفال بعنوان "الفطر السام" من تأليف عضو الحزب النازي السابق يوليوس شترايشر ونشر في العام 1938؛ إذ يعرض الكتاب على موقع أمازون بنسختيه الأصلية الألمانية "دير غيفت-بيلتس" وترجمتها باللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية.

وكانت ليتوانيا دعت العام الماضي منصة بيع الكتب إلى الكف عن بيع كتب تروج للحقبة السوفياتية، مؤكدة أن شعار المنجل والمطرقة يصير غضب ضحايا النظام الشيوعي المستبد.

وسحبت "أمازون" في الأشهر الـ18 الأخيرة مؤلفات لكتاب يمينيين قوميين، بينهم الزعيم السابق لحركة تفوق العرق الأبيض "كو كلوكلس كلان"،ديفيد ديوك، ومؤسس الحزب الأميركي النازي، جورج لينكولن أوريول، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

وعاد الناجون من المحرقة في الشهر الماضي إلى معسكر أوشفيتز-بيركيناو للاحتفال بمرور 75 عاما على تحريره وإطلاق الإنذار بشأن موجة الهجمات المعادية للسامية على جانبي المحيط الأطلسي.