أردني مصاب بكورونا "يهرب" من الحجر الصحي والشبكة تناديه؛ "ارجع يا تامر"!

أردني مصاب بكورونا "يهرب" من الحجر الصحي والشبكة تناديه؛ "ارجع يا تامر"!
(أ ب) أرشيفيّة للتوضيح

أثارت أقوالُ وزير الصحة الأردني، سعد جابر، والتي أعلن فيها عن هروب مواطن أردني حامل لفيروس كورونا المستجد، من الحجر الصحي،الذي كان من المُقرّر أن يخضع له، ضجة في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال جابر خلال مقابلة تلفزيونية بثّتها إحدى القنوات، إن "المصاب الذي جاء من بريطانيا، والذي اكتشفنا أنه مصاب بكورونا، أصيب بنوع من الذعر وهرب، وخافت الطواقم التي تعاملت معه، كما أنها لم تتمكن من الإمساك به بسبب الملابس التي يرتدونها والتي تعيق تحرّكهم".

وأضاف جابر: "كنا نبحث عنه منذ الصباح، ثم تكلمتُ معه شخصيا، وقال لي أنه لا يتحمّل العزل (الحجر الصحي)، فقلتُ له أنك أمام مسؤولية مجتمعية وأخلاقية وقانونية، وإذا لم تأت سوف يُطبّق القانون بحقّك"، مُشيرا إلى أن اسمه عُمّم في "جميع المواقع" على حدّ قول الوزير.

وأفصح الوزير عن اسم المُصاب حينما طلب منه المذيعُ توجيه رسالة إلى المُصاب الهارب، مباشرةً عبر الهواء، إذ قال جابر: "أخ تامر، المجتمع الأردني كلّه بين يديك، منذ شهرين ونحن نعملُ حكومةً وشعبا لكي نحمي هذا الوطن، ونحن معا. أنت تُشكل خطرا على المجتمع، فأرجو إن سمعتَ صوتي أن تتوجّه إلى قسم العزل، حيث سبقك إليه أناس آخرون".

وفي ما يمكنُ اعتبارهُ رجاءً يُثير السخرية، قال الوزير: "قسم العزل ليس سيئا، الغرف ممتازة، وسائل الترفيه موجودة، لكَ حمّام لك لوحدك، وتلفزيون".

من جهته، أعلن مدير مستشفى الأمير حمزة، عبد الرزاق الخشمان، "هروب المواطن الأردني المصاب بكورونا تامر بسام وجيه السعودي من المستشفى قبل عزله"، موضحًا أن "المواطن هو من بين الحالات التي تم الإعلان عنها الأحد، وقد قدِم من بريطانيا قبل أيام، وأجريت له الفحوصات اللازمة، وثبتت إصابته بالفيروس، لكنه هرب قبل عزله وتقديم العناية الطبية اللازمة له"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

تامر يوضح حقيقة "هروبه"

ونقلت قناة "رؤيا" عبر موقعها الإلكتروني، عن تامر السعودي، القول: "شعرتُ بوجود أعراض بعد عودتي من لندن، وقمتُ بعزل نفسي في منزلي منذ يوم الإثنين الماضي، وذهبتُ صباح اليوم إلى المستشفى بعدما شعرت بأعراض زكام".

وأوضح أنه لدى وصوله إلى المستشفى "تبين بالفحوصات أنه مصاب بالكورونا، وعليه تم إدخاله لقسم العزل الصحي، فتفاجئ أن القسم غير مؤهل، ما دفعه للحديث مع الطبيب المناوب، وأن القسم لا يصلح للعيش كعزل صحي، مطالبا إيّاه بالعودة إلى البيت، فدله الطبيب إلى (طريق) الخروج من المستشفى، لكنه تفاجئ بأنه هارب، فتواصل مع الأمن من أجل العودة إلى المستشفى".

وأشار إلى أن "غرف العزل غير معقمة، والنوافذ مفتوحة للخارج والغبرة والتراب على الأرض، والحمامات متسخه، وهذه أوضاع لا تصلح للعزل الصحي".

وأوضح أن الأمن العام لم يلقِ القبض عليه وأنه تواصل معهم من أجل إعادته إلى المستشفى، قائلا: "أنا لستُ فارّا من وجه العدالة".

ونفى تامر رواية وزير الصحة التي أطلقها حول هروبه، متوعدا بمقاضاة كل من أساء له، وفق "رؤيا".

تفاعُل الشّبكة

ولقيَ الخبر كما التصريحات التي قالها الوزير والتي تناقلها الناس، تفاعُلا كبيرا بين روّاد تويتر، والذين اتّسمت معظم تعليقاتهم بروح الفكاهة والتّهكم، فيما أعرب آخرون عن قلقهم إزاء ما حصل.

وكتب "أبو هديب" في تغريدة: "تامر طلع شارد من الساعة 5 امبارح، و الوزير بناشده يرجع، أقسم بالله انه احنا حرام نمرض، احنا المفروض عالطخ عطول يلا ساعدوني بهالهاشتاق بلكي بنمون عليه لتيمو".

وكتب مُغرّد: "يلا يا تامر إرجع الحجر مش ناقص غباوة حتموتنا يا عم".

وقالت رنا خليل: "الله يغضب عليك ارجع عالعزل لانه لو ٩ مليون يمسكوك الا يعملو حفلة عليك والله ما برحموك ارجع ارحملك...شوي وبكونو جابو اسمك الرباعي وتاريخ عيلتك".

وقدّمت "سارة زتشا"، وعدا لتامر، إذ قالت: "ارجع أمانه برقبتك ارجع واذا رجعت وعد الا اعطيك راتبي بس تطيب و تطلع من المستشفى".

وشارك محمود تغريدة لإحدى روّاد تويتر، والتي جاء فيها: "في مصاب بفيروس كورونا هرب من المستشفى قبل دخوله العزل بيقولوا اسمه تامر يا ريت الي بيعرفه يحكي معه ويقوله لازم يرجع عشان يتعالج ويتعافى وما يأذي حاله ولا أهله ويفهمه هذا الفيروس له علاج يمكن انك تشفى منه لكن لازم يرجع حتى يتلقى العلاج".

وكتب :"بأقل من ١٠ دقايق صار تريند مش عارفه اضحك ولا ازعل".

وخاطب مغرّد تامر، قائلا: "تامر ارجع احسن الك الحجر من القعدة برا كل الموجودين برا مريضين وانته الي مافيك اشي #ارجع_يا_تامر".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"