شاهد: "جاسوس 88"... وثائقي عن إيلي كوهين

شاهد: "جاسوس 88"... وثائقي عن إيلي كوهين
الصورة الدعائية للفيلم بالتلفزيون العربيّ

بثّ التلفزيون العربي فيلما وثائقيا استقصائيا من إنتاجه حمل عنوان "الجاسوس 88"، وهو رمز التعريف الذي أعطاه الموساد للجاسوس الإسرائيلي الشهير، إيلي كوهين ، والذي ما تزال قصّته تستقطب الرأي العام، رغم مرور أكثر من 55 عامًا على إعدامه شنقا في ساحة المرجة في دمشق.

وقال التلفزيون العربي إن الفيلم "يناقش قصة صعود وسقوط الجاسوس 88 والقيمة الاستراتيجية للمعلومات الاستخباراتية التي قدمها للموساد".

وأوضح التلفزيون العربي أن الفيلم الاستقصائي "يتطرق إلى الأهداف المتعددة لمهمة كوهين في دمشق، حيث أن القصة المعروفة تقول إنه تم إرساله لاختراق النخبة السياسية والعسكرية السورية، ولكن فيلم الجاسوس 88، ينظر فيما إذا كان قد أرسل لتعقب مجرمي الحرب النازيين. خاصة وأن الكثير من المسؤولين النازيين السابقين لجأوا إلى سوريا، وحماهم النظام، حتى أن من بينهم من لعب دورًا رئيسيًا داخل جهاز الأمن السوري".

وذكر أن "القصة (قصة الفيلم) تركز بشكل رئيسي على اثنين من المسؤولين؛ فرانز راديميكر وألويس برونر الذي أصبح قريبًا جدًا من رئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد".

وتضمن الفيلم "شهادات لكل من أبراهام كوهين، شقيق ايلي كوهين، ونعوم نحمان تيبر مؤلف كتاب ’إيلي كوهين - الملف المفتوح’. وتطرق الفيلم إلى أيام كوهين الأخيرة، حيث يظهر أنه كان متوترا وقلقا للغاية من أنها مسألة وقت فقط قبل الكشف عن هويته. وناقش الوثائقي فشل الموساد في قراءة إشارات التحذير وإنقاذه".

وقال التلفزيون العربي إن من بين المساهمين بالفيلم؛ "الباحث والمؤرخ في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، صقر أبو فخر، والضابط السابق في نظام حزب البعث، جان عبد الله، والعضو السابق في حزب البعث - قيادة فرع دمشق، ناصر سابا".