شبكة "فالنس ميديا" الأميركيّة تسرّح ثلث موظّفيها

شبكة "فالنس ميديا" الأميركيّة تسرّح ثلث موظّفيها
مجلة (ذي هوليوود ريبورتير)

سرّحت الشّبكة الإعلاميّة الأميركيّة، "فالنس ميديا" (Valence Media) ما يقارب الـ100 موظّفًا من عملهم من عدّة منصات إعلاميّة تتبع للشبكة ومنها "هووليود ريبورتر" و"بيلبورد" و"فايب"، في ظلال الإثر السلبي الذي يخلّفه انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة على وجه الخصوص وبقية دول العالم على العموم.

وأوردت منصّة الـ"سي أن أن" الأميركيّة عن مصادر مطلعة، أن عملية تسريح الموظفين أضرّت بما يعادل ثُلث موظفي القسم الإعلامي من الشبكة،

ومن ذات المصادر المطلعة، يُذكر أن المديرين التنفيذيين لمؤسسة "فالنس ميديا"، أعلنا عن الإجراءات الجديدة في المؤسسة والأسماء المرشّحة للتسريح من خلال مذكّرة داخلية للموظفين.

وقالا من خلال المذكرة إن "عملية التسريح سببها أزمة فيروس كورونا المستجد من جهة، وإعادة الهيكلة المخطط لها قبل تفشي الوباء من جهة ثانية". وأضاف المديران إنهما لا يحصلان على راتبيهما، وإن مَن يجنون أكثر من 100 ألف دولار سنويًا ستقلص رواتبهم. ووفقًا لمصدر "سي أن أن"، فإن التخفيض في الراتب سيكون بين 15 و25%.