"فوكس ميديا" الأميركيّة تسرّح 100 موظف بسبب كورونا

"فوكس ميديا" الأميركيّة تسرّح 100 موظف بسبب كورونا

أعلنت المنصّة الإعلاميّة في الولايات المتحدة "فوكس ميديا"، مساء أمس الجمعة، عن تسريح ما يقارب 9% من موظفيها. وتملك "فوكس ميديا"، موقعي "فوكس" و"ذي فيردج" ومجلّة نيويورك، وأعلنت عن هذا التسريح لمدة ثلاثة أشهر، في محاولة لاحتواء مخلّفات فيروس كورونا.

وأشارت المؤسسة الإعلاميّة، أن التسريح المؤقت، يدخل إلى حيّز التنفيذ من الأول لأيار/ مايو حتى 31 تموز/ يوليو المقبل، ويشمل التسريح أقسامًا عدة بينها المبيعات وتنظيم الفعاليات وتكنولوجيا المعلومات والتشغيل والتحرير.

وتُشغّل "فوكس ميديا"، نحو 1200 موظف، ما يعني أن نحو 100 شخص سيعانون من تسريح من العمل لمدة 3 أشهر، ويأتي هذا وفق ما أفادت شبكة "سي أن أن" الأميركية التي حصلت على مذكرة داخلية من المؤسسة الإعلامية. كما خفضت ساعات عمل 1% من موظفي الشركة، خلال الفترة نفسها.

تتّبع المؤسسة سياسة التخفيض المتدرج للمعاشات؛ وسيلحظ الموظفون الذين يتقاضون رواتب بين 130 ألف دولار و200 ألف دولار، انخفاض رواتبهم بنسبة 15%، ومن يحصلون على راتب 200 ألف دولار وما فوق، ستُخفض رواتبهم بنسبة 25%.