"يوتيوب" يطلق لوحات لكشف المعلومات المضللة حول كورونا

"يوتيوب" يطلق لوحات لكشف المعلومات المضللة حول كورونا
(pixabay)

أعلن موقع "يوتيوب" التابع لـ"جوجل" في بيان أمس الثلاثاء، إطلاق لوحات لتكشف المعلومات المضللة، في الولايات المتحدة كما أطلقت سابقًا في الهند والبرازيل. وكثّف الموقع جهوده لمكافحة انتشار المعلومات المضللة لتقصي الحقائق المرتبطة بنتائج البحث على الموقع عبر اللوحات.

وأوضح الموقع أن وباء كورونا المستجد "أعاد تأكيد أهمية حصول المستخدمين على معلومات دقيقة" خصوصًا أن عدد الباحثين عن الأخبار والمعلومات على "يوتيوب" ازداد في السنوات الأخيرة. فيما تشكل أزمة فيروس كورونا المستجد أرضًا خصبة لإطلاق نظريات المؤامرة وانتشار علاجات كاذبة على الإنترنت.

وستظهر لوحات تقصي الحقائق على "يوتيوب" عندما يبحث المستخدمون عن معلومات معينة تبيَّن أنها كاذبة مثل الادعاءات التي تفيد بأن الفيروس هو سلاح بيولوجي، وفقا للشركة. وقد وصف الموقع ميزة تقصي الحقائق بأنها جزء من الجهود المستمرة للحد من انتشار المعلومات الخاطئة.

وأضاف "يوتيوب" في بيانه أنه تعاون مع أكثر من 12 منظمة أميركية في هذه الجهود، من بينها "فاك تشيك أورغ" و"بوليتي فاكت".

وقال المتحدث باسم "يوتيوب" لصحيفة "ذي غارديان" مؤخرًا إنه "لدينا سياسات واضحة تحظر مقاطع الفيديو التي تروّج لطرق غير مثبتة طبيًا للوقاية من فيروس كورونا المستجد بدلًا من التماس العلاج الطبي، ونُزيل بسرعة مقاطع الفيديو التي تنتهك هذه السياسات عند الإبلاغ عنها".

وأضاف المتحدث أن المنصة بدأت بتقليل توصياتها بشأن بعض المحتوى مثل نظريات المؤامرة المتعلقة بشبكات الجيل الخامس، وفيروس كورونا، التي يمكن أن تُضلّ المستخدمين بطرق ضارة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص