اعتقال رئيسة تحرير "مدى مصر" والشبكة تتفاعل

اعتقال رئيسة تحرير "مدى مصر" والشبكة تتفاعل
لينا عطا الله

أعلن موقع "مدى مصر" عصر اليوم الأحد، عن اعتقال رئيسة تحرير الموقع، لينا عطا الله، على يد قوات الأمن المصرية عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر".

وقالت إدارة الحساب في موقع "تويتر" إن "قوات الأمن ألقت القبض على لينا عطا الله، رئيسة تحرير ‘مدى مصر‘، منذ قليل، من محيط سجن طرة، أثناء إجرائها مقابلة مع ليلى سويف، والدة الناشط علاء عبد الفتاح".

وأضاف "مدى مصر" من خلال منشوره أنه "أبلغ مسؤول في السجن محامي ‘مدى مصر‘ أنها نُقلت إلى النيابة دون توضيح النيابة المقصودة".

وقال حساب في موقع "تويتر" يحمل اسم "مارتيني" إن "لابد من مواجهة عصابة السيسي والأربعين حرامي بالقوة، بيكفي سلمية ومشي داخل الحيط وإلا لن ينفع الندم بعد فوات الأوان".

وكتبت المُدوِّنة سارة مُحسن عبر حسابها في موقع "تويتر" أن "علاء عبد الفتاح مضرب عن الطعام منذ 13 نيسان/ أبريل، وأسرته كل يوم بتروح سجن طرة عشان تحاول مع الإدارة أنها تحصل على جواب تتطمن بيه على علاء وتدخله محلول جفاف ومنظفات، وكل يوم الإدارة بترفض. النهاردة نفس الإدارة قبضت على الصحافية لينا عطا الله وهي بتجري حوار صحافي مع والدة علاء أمام السجن".

وكتب الصحافي المغربي عبد اللطيف الحماموشي، على حسابه في موقع "تويتر" أن "لينا عطا الله تم اعتقالها اليوم. لينا صحافية شجاعة، تقود صحيفة مدى مصر، آخر الصحف المستقلة في البلاد. قبل سنتين تقريبًا، تعرّفت عليها أوّل مرة في لقاء إعلامي ببيروت. خلاله تحدثت لينا بشغف كبير عن دور الصحافة الاستقصائية في فضح الفساد، كما عن تجربة مدى مصر. أطلقوا سراح لينا فورًا".

وعبّر المذيع التلفزيوني المصري محمد جمال هلال عن موقفه من خلال تغريدة عبر موقع "تويتر"، وقال فيها إن "في بلد تنهار فيها كل يوم قيم الحرية والكرامة والعدل #مصر، يتم وفي نهار #رمضان المبارك اعتقال رئيسة تحرير موقع "مدى مصر" #لينا_عطا_الله أثناء إجرائها مقابلة صحفية أمام سجن طره مع د. #ليلى_سويف الأستاذة الجامعية والدة المعتقل #علاء_عبد الفتاح والمعتصمة هناك منذ أيام. #الحرية_لمصر".

ويُذكر أنه وكانت قد اعتقلت قوات الأمن المصرية، المحرر لدى موقع "مدى مصر" شادي زلط، من منزله واقتحمت مكتب الموقع وأجرت تحقيقا مع رئيسة تحريره، لينا عطا الله، والصحافي محمد حمامة والصحافية رنا ممدوح، واقتادتهم إلى قسم شرطة الدقي، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قبل أن تفرج عن الصحافيين الأربعة في وقت لاحق، وفقا لما ذكره الموقع عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر" في ذلك الحين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"