إدارة ترامب ستطبّق بالقوّة قاعدة عدم التعامل التجاري مع "هواوي"

إدارة ترامب ستطبّق بالقوّة قاعدة عدم التعامل التجاري مع "هواوي"
شركة هواوي (أ. ب.)

ذكرت الحكومة الأميركيّة أنها لا تجد إشكاليّة في قاعدتها الجديدة التي تهدف لتقليص مبيعات الرقاقات العالمية لشركة "هواوي" الصينية، وسوف تتخذ الحكومة الأميركية إجراءات صارمة ضد أي محاولة لعصيان نية الكبح، وذلك وفقًا لتصريحات وزير التجارة الأميركي، ويلبر روس.

وصدرت القاعدة في شهر أيار/ مايو، لتوسيع سلطة الولايات المتحدة في التعاطي مع الرقاقات الأجنبيّة، والاشتراط عليها الحصول على تراخيص لشحن بعض الرقاقات الأجنبية إلى عملاقة معدات الاتصالات.

وصاغت قوى يمينيّة محيطة بالرئيس الأميركي ترامب القاعدة، بعد فشلِ إدراج "هواوي" ضمن القائمة السوداء للولايات المتحدة في العام الماضي كافيًا لمنع وصول الإمدادات العالمية إليها.

لكن المحامين وبعض المشرعين يرون أن القاعدة معقدة للغاية وغير واضحة ومليئة بالثغرات التي يزعم البعض أنها تترك المعاملات الرئيسية خارج نطاق الضوابط.

وقال روس في بيان لوكالة "رويترز" إن وزارة التجارة لا ترى أي ثغرات في هذه القاعدة، ونؤكد من جديد أننا سنطبق القاعدة بقوة ونمنع أي محاولة للتهرب منها.

ويأتي البيان بعد أن ذكرت وكالة "رويترز" أن وزارة التجارة أرسلت رسالة إلى بعض مصممي ومنتجي في قطاع الاتصالات، المرتبطين في الشركة، الشهر الحالي، لإلقاء مزيد من الضوء على القاعدة، لكن محامو الصناعة قالوا: إن التوجيه لم يقدم سوى القليل من الوضوح.

وكتب مسؤول بوزارة التجارة، ماثيو بورمان، أن "وزارة التجارة تريد تنبيهك إلى تعديل حديث على لوائح إدارة التصدير الأمريكية قد يؤثر على الأنشطة التجارية التي يمكنك إجراؤها مع 'هواوي' و 'هيسيليكون' والشركات التابعة الأخرى".

وأجبر وضع شركة "هواوي" ضمن القائمة السوداء للولايات المتحدة العام الماضي بعض الموردين على طلب التراخيص قبل الشحن إليها، وتزعم الولايات المتحدة أن الحكومة الصينية يمكنها استخدام معدات "هواوي" للتجسس، وهو ما تنكره الشركة.