توحيد موجات البث الإعلامي في الضفة لـ"مواجهة مخطط الضم"

توحيد موجات البث الإعلامي في الضفة لـ"مواجهة مخطط الضم"

أعلنت وزارة الإعلام الفلسطينية وبالشراكة مع وزارة الثقافة، عن توحيد موجات البث الإعلاميّة في كافة مناطق الضفة الغربية المحتلة عام 1967، وذلك سيجري يوم غد الثلاثاء، وسيتم ذلك من خلال شبكة الإعلام الوطني الموحد للإذاعات والتلفزيونات الشريكة، لمواجهة الإعلان الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية.

ودعت الوزارة في تعميم صادر عنها اليوم الاثنين، الإذاعات والتلفزيونات ووكالات الأنباء الشريكة ضمن موجة البث الموحد التي بدأت الوزارة بإطلاقها منذ مطلع آذار/ مارس إلى "المشاركة في هذه الموجة التي تطلقها الوزارة بالشراكة مع وزارة الثقافة من مقر إذاعة صوت النجاح - نابلس، وتستمر حملة توحيد موجة البث لمدة ساعة كاملة بين الساعتين 11 و12 ظهرًا".

وجاء في البيان أن "هذه الموجة تسلط الضوء على الدور الإعلامي والثقافي في مواجهة خطة الضم الإسرائيلية والتي تعد استمرارًا للاحتلال والاستيلاء على أراضي الضفة الغربية، في مسعى لتصفية القضية الفلسطينية، والقضاء على إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"