شكوى تدفع "تويتر" لحذف صورة غردها ترامب

شكوى تدفع "تويتر" لحذف صورة غردها ترامب
(أ ب)

حذفت شركة "تويتر" صورة غردها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب من منصتها، أمس الثلاثاء، بسبب شكوى من صحيفة "نيويورك تايمز" قدمتها بشأن حقوق النشر.

ونشر ترامب التغريدة يوم 30 حزيران/ يونيو وكتب فيها أن "في الواقع هم لا يلاحقونني بل يلاحقونك أنت، أنا فقط أقف في طريقهم" واستخدم صورة له في الخلفية.

والتقط مصور صحيفة "نيويورك تايمز"، دامون وينتر، صورة الخلفية، ونشرت مع مقالة خاصة عن المرشح الرئاسي، ترامب في شهر أيلول/ سبتمبر 2015.

وعرضت "تويتر" لترامب الرسالة التالية أنه "تمت إزالة هذه الصورة استجابة لتقرير من صاحب حقوق النشر".

وأزالت "تويتر" الصورة، ذلك وفقًا لإشعار نُشر على قاعدة بيانات (Lumen)، بعد أن تلقت شكوى بموجب قانون الألفية لحقوق النشر من صحيفة "نيويورك تايمز"، التي تمتلك حقوق الصورة.

وقد حجب موقع "تويتر"، قبل أسابيع، تغريدة لـ"ترامب" التي تضمنت في فحواها استعمال القوة إذا حاول متظاهرون إقامة "منطقة إدارة ذاتية" في واشنطن.

وانتشر العديد من رجال الشرطة ببزات مكافحة الشغب في شوارع العاصمة الأميركية وقاموا بإخلاء محيط البيت الأبيض حيث يتناوب متظاهرون على التجمع منذ أسابيع.

وقد كتب ترامب على "تويتر" أنه "لن تكون هناك أبدًا منطقة إدارة ذاتية في العاصمة واشنطن ما دمت رئيسكم. إذا حاولوا فسنقابلهم بقوة جدية".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ