114 انتهاكًا للاحتلال بحق الصحافيين الفلسطينيين منذ بداية العام

114 انتهاكًا للاحتلال بحق الصحافيين الفلسطينيين منذ بداية العام
أرشيفية (وفا)

أظهرت معطيات صادرة عن وكالة الأنباء الفلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي قام بانتهاكات عديدة بحق الصحافيين الفلسطينيين خلال النصف الأول من العام الجاري، وبيّنت المعطيات أن الاحتلال قام بـ114 انتهاكًا بينها 21 انتهاكا خلال شهر حزيران/ يونيو المنصرم.

واتضح من خلال تقرير الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحافيين الفلسطينيين، أن قوات الاحتلال لا تزال تواصل ملاحقتها واستهدافها للصحافيين واعتقالهم، ضمن السياسة المخططة والممنهجة لطمس الحقيقة وتكميم الأفواه وقمع حرية الرأي والتعبير، للتغطية على جرائمها ومنع إيصالها إلى الرأي العام العالمي.

وجاء في البيان التلخيصي الصادر عن التقرير أن "الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحافيين بلغت 114 انتهاكا في الفترة ما بين 1 كانون الثاني/ يناير وحتى 30 حزيران/ يونيو، حيث سجل شهر كانون الثاني 27 انتهاكا فيما سجل شهر شباط/ فبراير 26 انتهاكا، أما شهر آذار/ مارس فسجل 9 انتهاكات، وفي نيسان/ أبريل 4 انتهاكات، وسجل شهر أيار/ مايو 27 انتهاكا، بينما سجل في حزيران/ يونيو المنصرم 21 انتهاكًا بحق الصحافيين".

وتابعت الوكالة قائلة إن "إجمالي عدد الصحافيين الفلسطينيين الذين أصيبوا جراء إطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع والتعرض للضرب واعتداءات أخرى، منذ بداية العام لغاية 30 حزيران/ يونيو بلغ 51 مصابا".

وأشارت "وفا" إلى أن عدد حالات الاعتقال والاحتجاز منذ التاريخ المذكور بلغت 59 حالة، في حين بلغت حالات الاعتداءات على المؤسسات والمعدات الصحافية 4 حالات.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ