"جوجل" تحظر الإعلانات المُضللة حول فيروس كورونا

"جوجل" تحظر الإعلانات المُضللة حول فيروس كورونا
توضيحية (Pixabay)

أعلنت شركة جوجل اليوم، الجمعة، إنها ستمنع مواقع الويب والتطبيقات، التي تستعين بتقنيتها الإعلانية في عرض الإعلانات، التي تحتوي "محتوى خطيرًا" يتعارض مع الإجماع العلمي حول جائحة فيروس كورونا.

وأضافت جوجل في بيانها، أن الأمثلة على المحتوى، الذي لن يُسمح له بجني الأموال من الإعلانات تشمل نظريات المؤامرة غير الواضحة، مثل: فكرة إنشاء فيروس "كوفيد-19" الجديد في مختبر صيني باعتباره سلاحًا بيولوجيًا، أو أن مصدره من مؤسس شركة مايكروسوفت المشارك، بيل غيتس، أو أن الفيروس مجرد خدعة وليس حقيقة.

وستمنع هذه السياسة، التي تُعدّ تحديثًا لمعايير الإعلانات الحالية في جوجل والتي تمنع الإعلانات من الظهور على محتوى مثل الكلام الذي يحض على الكراهية، المعلنين أنفسهم من إنشاء إعلانات تروج للمعلومات الصحية الخطأ.

ويذكر أن جوجل تتيح حاليًا لمعلنين معينين فقط بعرض إعلانات عن جائحة كورونا، ويشمل ذلك: المنظمات الحكومية، ومقدمي الرعاية الصحية، وذلك من أجل منع أنشطة مثل الغش بأسعار المستلزمات الطبية.