#من_قلبي_سلام_للخرطوم: حملة للوقوف مع الشعب السوداني الغريق

#من_قلبي_سلام_للخرطوم: حملة للوقوف مع الشعب السوداني الغريق
من سيول السودان (أ ب)

انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تعبّر عن التضامن مع السودان على إثر الفيضانات والسيول التي لقي 101 شخصا على إثرها مصارعهم، فيما أُصيب 46 آخرون، منذ بداية فصل الأمطار الخريفية في حزيران/ يونيو الماضي.

أُرفِق وسم #من_قلبي_سلام_للخرطوم مع كل منشور تضامن مع الشعب السوداني الذي خسر ما يقارب 24 ألفا و582 منزلا كليا، و40 ألفا و415 جزئيا، إضافة إلى تضرر 179 مرفقا، و354 من المتاجر والمخازن، ونفوق 5 آلاف و482 من المواشي.

علّق حسام حامد من خلال حسابه في "تويتر" على قرار إعلان السودان منطقة كوارث طبيعيّة قائلا إنه "قرار متأخر! إعلان السودان منطقة كوارث قرار تأخر كثيرًا؛ الإنسان السوداني محاصر بيئيًا، واقتصاديًا، وصحيًا، وبعض المناطق تعاني فقدان الأمن. والدولة لا تتوفر على الإمكانيات اللازمة لمواجهة مثل هذه الأوضاع.. #سيول_السودان #السودان_منطقة_كوارث".

كتبت حنين على "تويتر" أنه "شعب رسمت فيه كل آيات الجمال، وحتى على مرآة الألم لا يعكسون إلا البهجة والأمل".

غرّد د. رياض البقمي قائلًا "حفظ الله السودان وأهله الطيبون خالص التعازي إلى أسر الضحايا، والشفاء العاجل لجميع المصابين كان الله في عونهم #من_قلبي_سلام_للخرطوم".

ألقى شاعرٌ سوداني في مقطع مصوّر قصيدة نظمها يصف فيها حال السودان.

عبرت سمر على حسابها في "تويتر" عن "كل التضامن مع الشعب السوداني الشقيق لتجاوز محنته إثر السيول والفيضانات التي اجتاحته وأسفرت عن خسائر في الأرواح.. وخالص تعازينا ومواساتنا إلى أسر الضحايا وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين والسلامة لـ#السودان #نقف_مع_السودان #من_قلبي_سلام_للخرطوم".