أميركا: مبادرة تساعد مُرسل بيتزا (89 عاما) وتطرح سؤال الضمان الاجتماعي

أميركا: مبادرة تساعد مُرسل بيتزا (89 عاما) وتطرح سؤال الضمان الاجتماعي
تصوير شاشة لتقرير تلفزيون يحكي قصة ديرلين نيوي

انتشرت قصة مُرسل البيتزا، الأميركي ديرلين نيوي، البالغ من العمر 89 عامًا، بعد أن صوّرته "عائلة فالديز" على منصة "تيك توك"، وهو كهل يقدّم البيتزا من بيت إلى آخر، حتى أصبح نيوي مطلوبا عند الناس، للتعاطف معه ومساعدته.

فوصل "عائلة فالديز" أسئلة كثير من متابعيهم، على سبيل المثال؛ لماذا على رجل يبلغ من العمر 89 عامًا أن يعمل 30 ساعة أسبوعيا؟ أين الضمان الاجتماعي له؟

ورد اقتراح من متابعي "عائلة فالديز" لتجميع تبرعات ماليّة عبر منصّة آمنة ثمّ تقديم ما يتم جمعه لنيوي.

جمعت "عائلة فالديز" مبلغا بقيمة 12 ألفا و69 دولارا، فذهبت العائلة إلى بيت نيوي برفقة وسيلة إعلام محليّة، ليقدموا له المال والتضامن، فعندما سألوه لماذا ما زلت تعمل؟ قال إنه لوحده في البيت وعليه تسديد إيجار المنزل.

فضجّت مواقع التواصل الاجتماعي الأميركيّة بالسؤال حول ما هي الضمانات الاجتماعيّة التي تجعل رجلا يبلغ من العمر 89 عاما للركض وراء إيصال البيتزا ليتمكن من تسديد الإيجار؟

إن نيوي ليس الأميركي الوحيد في هذا الحال من أبناء جيله، فما المتوقع من 1500 دولار مخصصات ضمانات اجتماعيّة في حين أن معدل دخل الفرد الأميركي 35 ألف دولار سنويا.

وازدادت حدة النقد وهي الأكثر انتشارا في اليومين الأخيرين بعد أن أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دفع 750 دولارا فقط كضرائب على الدخل عام 2016، أي العام ذاته الذي فاز فيه بالانتخابات الرئاسية.