بتهمة "التحريض على التجمهر": محكمة جزائريّة تُغرّم صحافيًا مُعارضًا

بتهمة "التحريض على التجمهر": محكمة جزائريّة تُغرّم صحافيًا مُعارضًا
فضيل بومالة (تويتر)

أسقطت محكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة اليوم، الخميس، غالبية التهم الموجهة للصحافي والمعارض فضيل بومالة، ولكنّها دانته بغرامة في تهمة "التحريض على التجمهر" كما أكد احد محاميه لـ"فرنس برس".

وقال المحامي عبد الغني بادي إن المحكمة "دانت بومالة بغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار(330 يورو) عن تهمة التحريض على التجمهر وبرّأته من تهم إهانة هيئة نظامية وعرض على أنظار الجمهور منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية".

وأضاف "هذا الحكم لا يرضينا لأنه يبقى إدانة ونحن نعتبر أن بومالة لم يقترف أي جنحة يستحق المحاكمة من أجلها، هذه مسألة مبدئية ومسألة نضالية. سنقرر استئناف الحكم بعد التشاور مع المعني وموافقته".

وكان بومالة قد أوقف في حزيران/يونيو لبضعة أيام ثم أفرِج عنه بانتظار محاكمته في 2 تموز/يوليو لكن الجلسة تأجلت عدة مرات.

وخلال المحاكمة طالبت النيابة بالسجن النافذ عامين وغرامة 100 ألف دينار(660 يورو).

وتزايدت خلال الأشهر الماضية الملاحقات القضائية والإدانات بحق الصحافيين والمدونين والمعارضين السياسيين والناشطين في الحراك الاحتجاجي.