تقرير: 143 انتهاكًا بحق صحافيي اليمن خلال 2020

تقرير: 143 انتهاكًا بحق صحافيي اليمن خلال 2020
مطار عدن (أ. ب.)

أعلن مرصد الحريات الإعلامية في اليمن، اليوم السبت، توثيق 143 انتهاكا ضد الصحافيين وحرية الإعلام في البلاد، خلال العام 2020.

وقال المرصد في تقرير نشره عبر "فيسبوك"، إنه وثق، خلال العام الماضي، 143 انتهاكا ضد الصحافيين وحرية الإعلام في اليمن، شملت القتل والإصابة والاختطاف والاعتداء واستهداف مؤسسات إعلامية.

والمرصد معني بنشر كل ما يتعلق بحريات الرأي والتعبير في مختلف المناطق اليمنية، إلى جانب مناصرة قضايا الصحافيين على المستوى المحلي والدولي، كما يعرف نفسه بمنصاته المختلفة.

وكانت من أبرز الانتهاكات بحسب المرصد، مقتل 3 صحفيين هم نبيل القعيطي، وأديب الجناني، وبديل البريهي، والحكم بإعدام 11 صحافيا.

وأشار المرصد إلى رصده 7 اختطافات، و10 إصابات، و11 اعتقالا، و11 اعتداء، و15 تهديدا، و4 حالات توقيف عن العمل، و5 انتهاكات بحق مؤسسات إعلامية، و66 حالة انتهاك أخرى لم يوضحها.

وأفاد بأن "جميع الأطراف المسيطرة في اليمن مارست أنواع مختلفة من الانتهاكات الموثقة للحريات الصحفية بهدف التضييق على حريات الرأي والتعبير وبدرجات متفاوتة". وأردف: "جماعة الحوثي تصدرت قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن بواقع 70 انتهاكا، من إجمالي الحالات المسجلة خلال العام الماضي".

واستدرك: "44 حالة انتهاك مارستها أطراف تابعة للحكومة اليمنية، و22 انتهاكا قام بها مجهولون، و3 حالات مارستها أطراف تابعة لمسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، و4 حالات قام بها آخرون".

ولم تعلق أي من الأطراف اليمنية المذكورة على ما ورد في تقرير المرصد الحقوقي.

ويشهد اليمن للعام السادس حربا أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، وفقا للأمم المتحدة

ويزيد من تعقيدات النزاع امتداداته الإقليمية، فمنذ آذار/ مارس 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص