فتح تحقيق تركيّ في تقاسُم البيانات بين "واتسآب" و"فيسبوك"

فتح تحقيق تركيّ في تقاسُم البيانات بين "واتسآب" و"فيسبوك"
توضيحية (pixabay)

فتحت هيئة المنافسة التركية، تحقيقًا في قرار تطبيق "واتسآب" مشاركة المزيد من بيانات المستخدمين مع شركته الأم "فيسبوك"، بحسب ما أعلنت الهيئة، اليوم الإثنين.

وطلب تطبيق المراسلة المشفر الأسبوع الماضي من أكثر من مليار مستخدم من خارج الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، قبول الشروط الجديدة أو فقدان الوصول إلى "واتسآب" في 8 شباط/ فبراير.

وتحوّلت العديد من مؤسسات الدولة التركية، بينها المكتب الإعلامي للرئيس، رجب طيب إردوغان، إلى خدمة الرسائل الجديدة "بيب" التابعة لشركة تركسيل للاتصالات ردًا على ذلك.

وقالت هيئة المنافسة التركية، اليوم الإثنين، إنها فتحت تحقيقًا طالبة من واتسآب تعليق إلزام مستخدميه بمشاركة البيانات.

ولم يتضح على الفور كيف يمكن أن تفرض أنقرة تعليق مشاركة البيانات، فيما لم تصدر شركة "فيسبوك" تعليقًا فوريًا.

واورد خبراء التكنولوجيا أن طلب "واتسآب" الجديد من مستخدميه يجعل سياسة يتم استخدامها على نطاق واسع منذ عام 2016 ملزمة قانونًا.

ويهدف فيسبوك إلى تحقيق دخل من "واتسآب" من خلال السماح للشركات بالاتصال بالعملاء عبر منصته.

ودفع إعلان "واتسآب" بعض المستخدمين المهتمين بالأمن، مثل الصحافيين والمبلّغين عن الانتهاكات، إلى التحول إلى خدمات مراسلة مثل "سيغنال" و"تليغرام" التي أسسها رجل الأعمال الروسي بافيل دوروف.

والأحد، أعلن تطبيق "بيب" أنّه كسب مليوني مستخدم في الساعات ال48 الفائتة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص