"يوتيوب" تمدد حظر قناة ترامب

"يوتيوب" تمدد حظر قناة ترامب
(pixabay) توضيحيّة

مدّدت منصّة "يوتيوب" المملوكة لشركة "جوجل"، اليوم الأربعاء، عشيّة تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أنّه مدّد لسبعة أيّام على الأقلّ الحظر الذي فرضته قبل أسبوع على قناة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقال الموقع في بيان له إنه "نظرًا للمخاوف المتعلّقة بأعمال عنف محتملة، فإنّ قناة دونالد جاي. ترامب لن تتمكّن من تحميل مقاطع فيديو جديدة أو بثّ مقاطع فيديو حيّة وذلك لمدّة لا تقلّ عن سبعة أيام إضافية".

وأضاف "سيستمرّ إلى أجل غير مسمّى تعطيل التعليقات أسفل مقاطع الفيديو المنشورة على القناة".

وكان "يوتيوب" علّق في 13 الجاري لمدة أسبوع قناة ترامب التي يتابعها 2,77 مليون شخص، وحذف منها تسجيل فيديو لانتهاكه قواعد الموقع التي تمنع التحريض على العنف.

وتزامنت خطوة "يوتيوب" تلك مع خطوات مماثلة اتّخذتها بحقّ ترامب سائر شبكات التواصل الاجتماعي الأساسية وذلك عقب قيام حشد من مناصريه باقتحام مبنى الكابيتول في أعمال شغب أوقعت خمسة قتلى وألحقت خرابًا بالمبنى وصدمت الولايات المتحدة وأضرّت بسمعتها في العالم.

وعلّق "فيسبوك" و"إنستغرام" مؤقتًا، ثم لأجل غير مسمّى، حسابي ترامب على المنصتين، في حين ذهب موقع "تويتر" أبعد من ذلك بأن أغلق حساب ترامب نهائيًا وحرمه بالتالي من أكثر من 88 مليون متابع على منصته المفضلة هذه.

كذلك فقد فرضت شركات "آبل" و"جوجل" و"أمازون" حظرًا على تطبيق "بارلر" الرائج لدى المحافظين بأن منعت تحميله من على منصّاتها.

وتبذل هذه الشركات قصارى جهدها للحؤول دون استخدام منصّاتها وسيلة لتسهيل حصول أعمال عنف يخشى أن يرتكبها متطرفون من أنصار ترامب خلال حفل تنصيب بايدن في واشنطن اليوم الأربعاء.

وأصبحت العاصمة واشنطن في الأيام الأخيرة بمثابة حصن منيع مع وضع حواجز إسمنتية وأسلاك شائكة ونشر آلاف من عناصر القوات المسلحة يقومون بدوريات في وسط المدينة بعد الهجوم العنيف على مبنى الكابيتول من قبل أنصار ترامب.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص