مطالبة بالإفراج عن 25 صحافيا فلسطينيا في سجون الاحتلال

مطالبة بالإفراج عن 25 صحافيا فلسطينيا في سجون الاحتلال
اقتحامات واعتقالات بالضفة (توضيحية من الأرشيف - جيش الاحتلال)

طالبت لجنة "دعم الصحافيين" الفلسطينية، بالإفراج عن 25 صحافيا فلسطينيا، مُحتجزون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في بيان أصدرته اللجنة التي تضم صحافيين وكتّابا فلسطينيين وعربا، وتعنى برصد الانتهاكات بحق زملائهم.

وقالت اللجنة إنها "تنظر بخطورة بالغة إلى محاولات تقييد حرية العمل الإعلامي من خلال حملات الاعتقالات المتكررة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين وملاحقتهم وانتهاك حرية عملهم المهني".

وأضافت أنه بالرغم من إفراج إسرائيل عن الصحافي، مجاهد السعدي، أمس الخميس، "إلا أنه لا يزال يقبع بين قضبان سجون الاحتلال 25 صحافيا وإعلاميا تنتهك حقوقهم الإنسانية والصحافية، ويتعرضون للتحقيقات القاسية والتعذيب".

ودعت اللجنة "المؤسسات الإنسانية والحقوقية للتدخل لوقف سياسة الاعتقال وتجديد الاعتقال الإداري بحق الصحافيين في سجون الاحتلال، والإفراج عن كافة الصحافيين والناشطين الذين يعتقلهم الاحتلال بشكل سياسي دون مبرر قانوني".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، و170 طفلا، ونحو 380 معتقلا إداريا (دون تهمة).

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص