#ثورة_25_يناير: كيف يستحضر المصريون الذكرى؟

#ثورة_25_يناير: كيف يستحضر المصريون الذكرى؟

تحل الذكرى العاشرة لثورة 25 يناير المصريّة التي جابت كل المحافظات والمدن المصرية، والتي أطاحت بالمحصّلة، بالرئيس، حسني مبارك عام 2011، بعد 30 عاما من حكمه للبلاد.

ودوّن ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، على حساباتهم، منشورات متعلقة بذكرى الثورة بعد مرور عقد من الزمن، ويتصدّر وسم #ثورة_25_يناير لائحة المواضيع المتداولة في مصر.

وكتب المحامي المصري، خالد علي، على "تويتر" أن "#ثورة_٢٥_يناير هى أخلص محاولات بنات وشباب هذا البلد فى القرن الـ٢١ من أجل العيش والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية، تكالبوا عليها لإجهاضها، ولقهر وتشويه كل أنصارها فتحية إلى الثورة الخالدة وإلى شهدائها ومصابيها وكل من آمن بها وكل من لم يتنازل عن الحلم بتحقيق أهدافها".

وكتب محمود على حسابه في "تويتر" تغريدة قال فيها إن "مرت 10 سنوات، أيام ذهبت سريعا، لكنّ الفكرة لا تموت، ولن ننسى، أنتم في عقولنا وقلوبنا، لشهداء 25 يناير، ارقدوا بسلام".

واقتبس محمد زرد قائلا على "تويتر" إن "في كُل شارع في بلادي كان صوت الحرية بينادي".

دوّنت رندا أحمد على حسابها في "تويتر" أنه "إزاي أنا رافع راسك وانت بتحني في راسي إزاي! ثورة 25 يناير نقطة بيضاء في تاريخ أسود يُكتب حتي الآن. الذكرى العاشرة لـ#ثورة_٢٥_يناير".

وعلّق محمد حبّاب من خلال حسابه في "تويتر" قائلا إن "ذكري أعظم ثورة في العصر الحديث، قبل ما يزوروا التاريخ قصاد عنينا، وقبل ما يخونها من خان أو يخوّنها كل متشكك وقبل ما يركبها كل منتفع دنيء.. حتي لا ننسى.. نجحت أو فشلت مش مهم.. الحدث نفسه هيفضل أعظم وأنبل يوم ومش هننساه. #ثورة_٢٥_يناير".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص