أليساندرا غالوني أوّل رئيسة تحرير امرأة لوكالة "رويترز"

أليساندرا غالوني أوّل رئيسة تحرير امرأة لوكالة "رويترز"
غالوني أوّل رئيسة تحرير امرأة للوكالة (أ ب)

أعلنت وكالة "رويترز" للأنباء تعيين أليساندرا غالوني، وهي واحدة من أهم محرريها، رئيسة تحرير، لتصبح أول امرأة تقود الوكالة العالمية في تاريخها الممتد لمئة وسبعين عاما، وذلك حينما تحلّ مكان ستيفن جيه أدلر الذي يتقاعد هذا الشهر، بعدما قاد غرفة الأخبار خلال العقد الماضي.

وتجيد غالوني (47 عاما)، 4 لغات، وهي من سكان روما، ولديها خبرة واسعة في تغطية الشؤون السياسية والاقتصادية لوكالة "رويترز" وقبلها صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية. وتتسلم منصبها في وقت تعاني "رويترز" تحديات عدة.

وغرد أدلر قائلا إنه "سعيد بتسليم المسؤوليات إلى محررة لامعة وزميلة عظيمة"، علما بأنه خلال فترة توليه منصبه، نالت "رويترز" مئات الجوائز، من بينها سبع جوائز "بوليتزر".

وتتسلم غالوني مهامها يوم الإثنين المقبل، وقالت في بيان: "خلال 170 عاما، شكلت (رويترز) معيارا للتقارير المستقلة والموثوق بها والعالمية. إنه لشرف كبير أن أقود غرفة أخبار ذات مستوى عالمي مليئة بالصحافيين الموهوبين والمخلصين والملهمين".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في مؤسسة "تومسون رويترز"، ستيف هاسكر، في بيان يوم الإثنين، إن "العالم بحاجة ماسة إلى صحافة مستقلة وغير متحيزة (...) وستفعل أليساندرا (غالوني) ذلك".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص