#انقذوا_حي الشيخ_جراح: "عاصفة إلكترونيّة" لمواجهة الاحتلال

#انقذوا_حي الشيخ_جراح: "عاصفة إلكترونيّة" لمواجهة الاحتلال

دعا ناشطون، اليوم الإثنين، إلى التغريد وكتابة المنشورات المرفقة بوسم (هاشتاغ)؛ "‫#انقذوا_حي الشيخ_جراح"، من الساعة الثامنة مساء وحتّى العاشرة.

وجاء ذلك تضامنا مع أهالي الحيّ المقدسي المهدد بالتهجير، واحتجاجا على إعلان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، امتناعه عن قديم أي توصية للمحكمة العليا بشأن ملف إخلاء العائلات الفلسطينية من منازلها في الحيّ.

وقال ناشطون في بيان مقتضب: "بعد رفض المستشار القضائي التدخل في قضية وحدات حي الشيخ جراح، يقف الأهالي وهم 28 عائلة تتضمن 500 فرد وحدهم أمام ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية".

وأضاف: "اليوم سنشعل الميدان ومواقع التواصل الاجتماعي لفضح الاستعمار الإسرائيلي، ومحاولات التطهير العرقي بحق القدس".

وخلال أيار/ مايو الماضي، اصبح وسم #انقذوا_حي-الشيخ _جراح بلغات مختلفة منتشرا بكثافة، بينما سارع نشطاء وشخصيات بارزة بينها مشاهير من جميع أنحاء العالم إلى مشاركته من بينهم لاعب مانشستر سيتي رياض محرز وممثلين مثل الأميركي مارك رافالو وفايولا دافيس.

وتمت إزالة حسابات عن "تويتر" وحجب محتوى على "إنستغرام" بينما ندّد مستخدمون فلسطينيون للإنترنت بمحاولات لإسكاتهم عبر فرض "رقابة" على مضمون منشوراتهم.

ومن بين هؤلاء الناشط حمد الكرد (23 عاما) الذي يتهدد الإخلاء منزل عائلته في الحي. وقد برز اسمه وسام شقيقته منى عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع استخدامهما لتويتر وإنستغرام للحديث عن قضية الحي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص