مصر: الإفراج عن 6 معتقلي رأي بارزين.. الشبكة: فرحة منقوصة لا زال الآلاف بالسجون

مصر: الإفراج عن 6 معتقلي رأي بارزين.. الشبكة: فرحة منقوصة لا زال الآلاف بالسجون
استقبال مصطفى الأعصر

أخلت السلطات المصرية، ساعات الليل المتأخرة من أمس الأحد، سبيل الصحافيين معتز ودنان، ومصطفى الأعصر، والمحامية الحقوقية، ماهينور المصري، في إطار سلسلة قرارات بالإفراج عن عدد من المعارضين والمسجونين في قضايا التعبير عن رأي.

وفي الساعات الأولى من صباح الأحد، أُخلي سبيل الكاتب الصحافي جمال الجمل، وبعد ساعات قليلة من إخلاء سبيل الناشطة السياسية، إسراء عبد الفتاح، ونائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، عبد الناصر إسماعيل.

عبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن فرحهم بتحرير السجناء من معتقلاتهم، لكن الفرحة اعتبروها "منقوصة" لأن السجون لا زالت مزدحمة بعشرات آلاف سجناء الرأي.

وكتب المحامي المصري، نبيه الغانادي، على حسابه في "فيسبوك" أن "#رضوي_محمد محبوسة احتياطيًا علي ذمة القضية 488 منذ تشرين ثان/ نوفمبر 2019، وحقق معها في قضية أخري، والتهم الموجهة إليها هي مشاركة جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة. كفاية كدة علي بنت مكملتش 25 سنة، بتمني تقضي العيد في منزلها، وتبقي في وسط أهلها قريب. #الحرية_لرضوي_محمد".

كتبت صفحة داعمة للمعتقل أنس البلتاجي على "فيسبوك": "هو ينفع #أنس_البلتاجي يخرج؟؟ ينفع يروح؟ هل ممكن؟".

وكتبت الناشطة المصرية منى سيف على حسابها في "فيسبوك": "حضن .. بس كدة (علاء عبد الفتاح وسناء سيف)"، في إشارة إلى أخيها وأختها المعتقلين في السجون المصرية والتي تعبر عن رغبتها باحتضانهما.

"خلود - رمضان - هيثم - حسن - عمرو - مروة - زياد - كايروكي - سايس - نرمين - رضوى - موكا - باتريك - شيماء - دومة - سعيد عز الدين - أحمد سمير - وليد شوقي - هشام فؤاد - أحمد بدوي - صلاح - باقر - علا القرضاوي - قصاص - أبو الفتوح - سناء وعلاء .. عينة مجهرية من موالد خلق الله اللي لسه جوه"، هذا منشور كتبه لؤي الخاوجي على حسابه في "فيسبوك".

وصدر عن منظمة "الشهاب" لحقوق الإنسان (غير حكومية) في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2020، تقريرا، أشارت فيه إلى أن "عدد المختفين قسريا خلال 7 سنوات وصل حتى الآن إلى 11,224، منهم 3,045 خلال 2020".

وسجلت المنظمة "560 حالة إخفاء قسري عامي 2013 و2014، و1,720 في 2015، و1,300 في 2016، و2,171 في 2017، و905 في 2018، و1,523 في 2019، و3,045 في 2020".

ماهينور المصري

وحول الأوضاع في السجون، أشارت إلى أن "عدد السجون حتى الآن 68 بخلاف 382 مركز احتجاز".

ولفتت إلى أن عدد السجون قبل 2013، كان 43، مشيرة إلى وجود "60 ألف معتقل" حاليا.

ورصدت المنظمة وفاة 774 داخل تلك المقار جراء الإهمال الطبي، منذ 2013، منهم 72 في 2020.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص