#أنقذوا_إسراء_جعابيص: حملة تطالب بالإفراج عن الأسيرة جعابيص

#أنقذوا_إسراء_جعابيص: حملة تطالب بالإفراج عن الأسيرة جعابيص
إسراء جعابيص قبل وبعد احتراق جسدها

يتصدّر وسم #أنقذوا_إسراء_جعابيص منصات التواصل الاجتماعي في فلسطين، وذلك بعد أن أطلق ناشطون حملة للمطالبة بالإفراج عن الأسيرة إسراء جعابيص، والتي اعتقلت في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015 بعد إصابتها بحروق خطيرة.

كتبت الطالبة مرح قُعُدْ على حسابها في "تويتر": "إحنا اليوم موجودين في عالم الأمهات فيه بتتمنى تشوف ولادها بتكبر قدامها، و الولاد بتتمنى تروح عالدار و تلاقي إمها.. الرأي العام بفرق، الحكي عن الموضوع بفرق، الهاشتاغ بفرق، كلشي ممكن يفرق. #اسراء_جعابيص #إسراء_حقها_تتعالج".

كتب رشيد ألواي على حسابه في "تويتر" أن "إسراء جعابيص أسيرة فلسطينية منذ سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني في ظل وضع صحي خطير بسبب حروق كبيرة أصيبت بها،كل التضامن مع الأسيرة الحرة إسراء جعابيص و الفرج قريب إن شاء الله. #أنقذوا_إسراء_جعابيص".

وكتب محمد عودة على حسابه في "تويتر": "أحرقوها وشوهوا ملامح وجهها وفقدت حتى أصابع يديها اعتقلوها بتهمة ملفّقة وحرموها العلاج اللازم ومن رؤية ابنها، إسراء الجعابيص مأساة مستمرة داخل سجون الاحتلال #أنقذوا_إسراء_جعابيص #الحرية_لإسراء_جعابيص".

وكتبت أسيل على حسابها في "تويتر" أن "إسراء بتعاني من حروق بتغطي 60% من جسمها وفقدت 8 أصابع إسراء أذنيها ملتصقات برأسها وما بتقدر تتناول طعامها لوحدها أو حتى تقوم بأدنى المهام اليومية إسراء ما بتتلقى أيّ نوع من أنواع العلاج رغم حاجتها الماسة للعلاج إسراء محكوم عليها بالسجن 11 سنة قضت منهم 6 #أنقذوا_إسراء_جعابيص".

بودكاست عرب 48