ميدان القدس تعلن وقف عملها بعد محاربتها من "فيسبوك"

ميدان القدس تعلن وقف عملها بعد محاربتها من "فيسبوك"

أعلنت شبكة "ميدان القدس" عن وقف عملها بشكل نهائي مع نهاية عام 2021، وذلك بعد محاربتها من قبل إدارة "فيسبوك" وإغلاق صفحتها المليونية وحذف صفحتها البديلة دون سابق إنذار؛ وتقييد حسابات محرري الشبكة بالإضافة إلى تقييد وصول منصة "انستغرام" والبث المباشر فيها بعد حذفها وإعادتها مرة أخرى.

وجاء في بيان لها أنه "ولظروف قاهرة خارجة عن إرادة الشبكة، تعلن الشبكة آسفة عن إنهاء عملها، بعد عام ونصف من التغطية الإخبارية الشاملة داخل مدينة القدس، كنا فيها مع المقدسي في رحلة ألمه وأمله، في قصص صموده ونجاحاته، سلطنا الضوء على مشاريع التهويد، ومجازر التهجير والتشريد، ورفعنا صوت القدس والأقصى عاليًا".

وتابع "شكرًا للقدس، شكرا لأهلها الطيبين الذين احتضنوا عمل الشبكة، وساهموا بشكل كبير في نجاحاتها. شكرًا للقدس وشوارعها العتيقة، شكرًا لميادينها النابضة بالإصرار والحرية، شكرًا لأقصاها الذي رفع ذكرنا حينما وجهنا عدستنا لتغطية جماله وما دار ويدور فيه من أحداث".

كما وجهت الشبكة شكرها لطاقمها المميز الذي أبدع في نقل الصورة، ولم تثنه ميادين المواجهة عن التواجد في قلبها، ولم ترهبه رصاصات الاحتلال وقنابله الطائشة، فكان عين العالم على القدس والأقصى.

وختمت "ميدان القدس" بيانها "إلى كل متابعينا الكرام الذين نعتز ونفتخر بثقتهم، كنا معكم على الدوام، ونقلنا لكم أحوال الميدان كأنكم فيه، فحظرنا وقيدنا على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الوصال والاجتماع على القدس لا تحده منصة، ولا يقطع اتصاله أبناء لصّة، فللقدس وأهلها ومقدساتها كل الحصة، وهذا أصل القصة".

بودكاست عرب 48