ماسك يصعّد معركته القانونية مع "تويتر"

ماسك يصعّد معركته القانونية مع "تويتر"
(Getty Images)

رفع الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا"، إيلون ماسك، دعوى مضادة ضد شركة "تويتر"، مصعّدا بذلك معركته القانونية معها.

وسبق أن طالبت "تويتر" بإجراء محاكمة سريعة لماسك بسبب قراره الانسحاب من صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء شركة التواصل الاجتماعي.

وجاء في مذكرة لمحكمة ديلاوير المتخصصة بقانون الأعمال المكلفة بهذا الملف، أن الشكوى المرفوعة "سرا" أتت في وثيقة من 164 صفحة ولا يمكن للجمهور الاطلاع على محتواها بعد.

وأتت شكوى ماسك المضادة بعدما خسر معركته بتأجيل النظر في الدعوى القضائية ضده، حيث حدد قاضي ولاية ديلاوير تشرين الأول/ أكتوبر المقبل موعدا للنظر في الدعوى.

وقالت كاثالين جود ماكورميك، رئيسة قضاة محكمة ديلاوير، التي تتعامل مع العديد من النزاعات التجارية البارزة، إن تأخير النظر في الدعوى "يهدد بإلحاق ضرر لا يمكن إصلاحه"، مضيفة أنه "كلما طال التأخير، زادت المخاطر".

وطالبت شركة "تويتر" بإجراء محاكمة سريعة ضد ماسك، بعد أن قالت تقارير إنه انسحب بشكل غير صحيح من الاستحواذ على تويتر في صفقة بقيمة 44 مليار دولار.

وكان ماسك، أغنى رجل في العالم، قد تعهد بدفع 54.20 دولارًا أميركيًا للسهم الواحد في شركة تويتر، لكنه أبلغ الشركة في وقت سابق من الشهر الجاري أنه يريد التراجع عن الاتفاقية.

وزعم ماسك أن الشركة فشلت في تقديم معلومات كافية حول عدد الحسابات المزيفة على تويتر، وأنها خرقت التزاماتها بموجب الصفقة من خلال إقالة كبار المديرين وتسريح عدد كبير من الموظفين.

وتقول تويتر إن الأسباب التي قدمها ماسك لتبرير انسحابه من الاتفاقية مجرد غطاء لندم المشتري بعد موافقته على عرض سعر أعلى بـ38% من سعر إغلاق السهم في الأول من نيسان/ أبريل، وقبل وقت قصير من تعثر سوق الأسهم وفقدان أسهم شركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا، أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها.

وانخفضت قيمة أسهم شركة تويتر بنسبة 0.7% إلى 41.32 دولارا للسهم عند إغلاق بورصة وول ستريت، أمس الجمعة.

بودكاست عرب 48