غارة جوية تقتل ثماني نساء وطفلا بمجلس عزاء بصنعاء

غارة جوية تقتل ثماني نساء وطفلا بمجلس عزاء بصنعاء

قتل ثماني نساء وطفل في غارة جوية استهدفت مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء، في ضربة تسلط الضوء مجددا على معاناة المدنيين الذين يدفعون منذ عامين الثمن الأكبر للنزاع في هذا البلد.

أعلن التحالف العربي، اليوم الخميس، أنه سيحقق في مزاعم مقتل مدنيين بقصف جوي طال أحد المساكن قرب العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك بعد يوم من إعلان 'الحوثيين' تعرض مجلس عزاء نسوي لقصف خلّف قتلى وجرحى.

وذكر التحالف في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية 'واس'، أنه 'اطلع على التقارير الإعلامية بشأن مزاعم ميليشيا الحوثي حول مقتل مدنيين في قصف طال أحد المساكن مساء الأربعاء قرب العاصمة صنعاء'.

وقال البيان 'نود التنويه أن هناك مواجهات عسكرية قائمة منذ أيام بين قوات الجيش اليمني والميليشيات الحوثية في تلك المنطقة، وسنتحقق من صحة تلك المزاعم، وسنزوّد وسائل الإعلام بأي معلومات تردنا'.

وكانت وسائل إعلام حوثية، قد أعلنت أمس الأربعاء، مقتل 6 نساء وإصابة أكثر من 10، قالت إنهم سقطوا جراء قصف جوي شنه التحالف العربي على مجلس عزاء بمديرية 'أرحب' شمالي صنعاء.

ولم يصدر، حتى مساء اليوم الخميس، أي تعليق مستقل من المنظمات الدولية حول الحادثة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018