قتلى وجرحى بهجوم على معسكر بجنوب اليمن

قتلى وجرحى بهجوم على معسكر بجنوب اليمن
(أ.ف.ب.)

قتل ثلاثة جنود يمنيين وخمسة انتحاريين، اليوم الإثنين، في هجوم على موقع عسكري في جنوب اليمن، بحسب ما أعلن مسؤول أمني.

وأوضح المصدر أن هجوما بسيارة مفخخة استهدف موقعا للقوات اليمنية التي تدعمها الأمارات في مديرية مودية بمحافظة أبين.

وقال المسؤول إن "سيارة مفخخة يقودها انتحاري توجهت نحو مبنى حكومي وقبل انفجارها ترجل منها أربعة انتحاريين للتوغل وسط القوات" لكن اثنين منهم قتلا قبل دخولهما المبنى.

وأضاف "السيارة انفجرت عند بوابة المقر ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح أربعة آخرين". وقتل الانتحاريان الآخران إثناء محاولتهما الفرار بعد إحباط الهجوم". ولم يوضح المسؤول ما إذا كان تنظيم القاعدة وراء الهجوم أو أي مجموعة مسلحة أخرى.

وقع الهجوم بعد شهرين تقريبا على دخول القوات اليمنية إلى محافظة أبين لطرد مقاتلي تنظيم القاعدة منها. ولم تواجه هذه القوات مقاومة تذكر، إذ فر مقاتلو التنظيم إلى الجبال.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين المسلحين الحوثيين والقوات الحكومية. واستغل تنظيم القاعدة في اليمن وتنظيم "داعش" الحرب بين قوات الحكومة التي تدعمها السعودية والمتمردين لتعزيز نفوذهما في مناطق عديدة في شرق وجنوب اليمن.

وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم، وتبدي قلقها من تعزيز التنظيم نفوذه مستفيدا من الفوضى الناجمة عن النزاع المسلح في اليمن، وتخشى من هجمات لتنظيم القاعدة على الأراضي الأميركية.